عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

تركيا تتعهد بالرد على هولندا بقوة

euronews_icons_loading
تركيا تتعهد بالرد على هولندا بقوة
حجم النص Aa Aa

تسارعت حدة التوتر بين تركيا وهولندا بعد ساعات فقط من طرد وزيرة الأسرة التركية فاطمة بتول صيان كايا ورفض السماح لطائرة وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو هذا السبت بالهبوط في اراضيها للانضمام إلى تجمع يؤيد تعزيز سلطات الرئيس التركي رجب طيب اردوغان في الدستور الجديد والذي سيكون محل استفتاء الشهر المقبل.

ليصل بعد ذلك وزير الخارجية التركي الى مدينة ميتز في شمال شرق فرنسا لحضور تجمع في المدينة. وفي أول ردود أفعالها أغلقت السلطات التركية السفارة والقنصلية الهولنديتين وأعلنت عدم رغبتها في عودة السفير الهولندي إلى البلاد، كما منعت الوصول إلى السفارة لأسباب أمنية، إجراء شمل منزلي القائم باعمال السفارة والمسؤول القنصلي. وكان حوالى ألف شخص قد تظاهروا مساء السبت امام قنصلية تركيا في روتردام قبل أن تفرقهم الشرطة مستخدمة خراطيم المياه من جهتهم تظاهر عدد من الاتراك أمام سفارة هولندا في أنقرة وقنصليتها في اسطنبول للتعبير عن رفضهم للتصرفات والممارسات الهولندية. وقد تعهدت تركيا على لسان رئيس وزرائها بن علي يلدريم بالرد على هولندا بأشد الطرق. يأتي ذلك بعدما كانت تصرفات هولندا قد أغضب لرئيس التركي رجب طيب اردوغان . حيث إعتبر اردوغان أن قرار لاهاي يذكر بممارسات “النازية“، تصريحات وصفها رئيس الوزراء الهولندي مارك روته بانها “مجنونة وغير لائقة”.