عاجل

إرتياح عام في أسواق المال العالمية

 محادثة
إرتياح عام في أسواق المال العالمية
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

أغلقت أسواق المال الأوربية على ارتفاع واضح مساء الخميس مع ارتفاع أسهم قطاعي الموارد الأساسية والبنوك بعد رفع مجلس الاحتياطي الاتحادي أسعار الفائدة وفوز رئيس الوزراء الهولندي مارك روته المنتمي ليمين الوسط في الانتخابات التشريعية الهولندية. وبلغ مؤشر يورووستوكس خمسين للأسهم الأوربية صفر فاصل أربعة وستين في المائة. وارتفع مؤشر بورصة فرانكفورت داكس بصفر فاصل واحد وستين في المائة في حين سجل مؤشر كاك أربعين في بورصة باريس زيادة بصفر فاصل ثلاثة وخمسين في المائة. مؤشرات بورصات ميلانو، مدريد وغيرها من أسواق المال الأوربية سجلت نموا مماثلا. خبراء الاقتصاد والمال اعتبروا أنّ النتائج الإيجابية في أسواق المال يعود تبدد الشكوك السياسية والاقتصادية في أوربا.

“هناك ارتياح في الأسواق لسببين: أولا تصويت الهولنديون لصالح أورربا مما يساعد بالتأكيد على استقرار الأحوال في أوربا. أنا مقتنع بأن الفرنسيين سيصوتون في نفس الاتجاه. والمسألة الأخرى هي أن الزيادة في النسب حدثت مثلما كان متوقعا. إرتفاع المعدلات تفسر على أساس تحسن الاقتصاد الأميركي، لذلك فإن زيادة المعدلات مقبولة. ولكن الأهم من ذلك هو الإعلان الواضح لرئيسة الاحتياطي الفيدرالي جانيت ييلن بعدم التخوف من إرتفاع معدل الفائدة في وقت قريب“، قال الخبير المالي روبرت هالفر من مصرف بادربنك.

من جهتها ارتفعت الأسهم الأميركية عند افتتاح بورصة وولستريت بقيادة أسهم قطاع التكنولوجيا. مؤشر داو جونز ارتفع بصفر فاصل سبعة عشر في المائة بينما قفز مؤشر ناسداك إلى صفر فاصل ثلاثة عشر في المائة. وتراجعت أسعار النفط الخميس حيث طغى استمرار ارتفاع المخزونات الأميركية قرب مستويات قياسية على الدعم الناتج عن انخفاض الدولار، وقد بلغ سعر البرميل ثمانية وأربعين دولارا وواحدا وخمسين سنتا بينما بلغ سعر خام برنت واحدا وخمسين دولارا وتسعة وستين سنتا.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox