بدء اجلاء مقاتلين ومدنيين من بلدات مدن سورية محاصرة

بدء اجلاء مقاتلين ومدنيين من بلدات مدن سورية محاصرة
بقلم:  Euronews
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

بدء عملية إخلاء أربع قرى في سورية، تنفيذا للإتفاق الذي وقعته المعارضة مع النظام في شهر آذار/ مارس الماضي. العملية تم تأجيلها عدة مرات وتشتمل على تبادل أسرى.

اعلان

بدأت عملية إجلاء المدنيين والمقاتلين من أربع بلدات سورية هي مضايا، الزبداني، الفوعة، وكفريا، صباح اليوم الجمعة، وذلك تطبيقاً لاتفاق وقع بين النظام والمعارضة، في شهر آذار/ مارس الماضي برعاية قطر الداعمة للمعارضة، وإيران، حليفة النظام، حسب ما أورد مراسل وكالة فرانس برس المتواجد في الراشدين، شرق حلب.
حيث انطلقت 80 حافلة من الفوعة وكفريا، المحاصرتين من قبل الفصائل، في إدلب وتنقل السكان معظمهم من النساء والأطفال والمسنين،
في المقابل انطلقت حافلات من مضايا، والزبداني، قرب دمشق الواقعتين تحت سيطرة المعارضة والتي تحاصرها قوات النظام.
.
وأفاد أحد سكان مضايا، أمجد المالح، المتواجد على إحدى الحافلات أن 65 حافلة انطلقت وعلى متنها 2.200 شخص كانوا بدأوا بالتجمع مساء أمس وسط البرد. وأشار أنه سمح للمقاتلين الإحتفاظ بأسلحتهم الخفيفة.
وينص الاتفاق على إخلاء 30 ألف شخص وهذه العملية التي تم تأجيلها مرات عدة بدأت يوم الأربعاء الماضي، وتشتمل على تبادل الأسرى.

كما ينص الاتفاق وفق المرصد، على اجلاء مقاتلين من الفصائل مع عائلاتهم من أطراف مخيم اليرموك جنوب دمشق.

وفي الاشهر الاخيرة، تمت عمليات اخلاء مدن عدة كانت تحت سيطرة الفصائل ومحاصرة من قوات النظام، لا سيما في محيط دمشق.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

هجوم إسرائيلي ثان بفارق ساعات على مواقع في دمشق ومحيطها يخلف قتلى

التعافي لا زال بعيد المنال.. متطوعو الدفاع المدني السوري يُحيون ذكرى الزلزال المدمّر

قوات سوريا الديمقراطية تتوعد بالرد بعد مقتل 6 من عناصرها في قصف استهدف قاعدة أمريكية