ماي تلتزم بخطها في مسألة البريكست وتؤكد أنّها ليست على كوكب آخر

ماي تلتزم بخطها في مسألة البريكست وتؤكد أنّها ليست على كوكب آخر
بقلم:  Euronews
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
اعلان

ردا على انتقادات مسؤولين اوروبيين رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي تؤكد الاحد انها ليست على “كوكب آخر” في ملف مفاوضات الخروج من الاتحاد الاوروبي.

- May is living in another galaxy, says Brussels
- Police are tracking two more terror plots
#TomorrowsPapersTodaypic.twitter.com/GVxNeNVMHy

— The Sunday Times (@thesundaytimes) 29 avril 2017

انتقادات كانت قد أشارت إليها صحيفة “صنداي تايمز” التي كتبت في طبعتها الصادرة الأحد:“ماي تعيش على كوكب آخر كما تقول بروكسل”.

ماي صرّحت الأحد لقناة “بي بي سي” أنّ محادثات الطلاق مع الاتحاد الأوروبي ستكون صعبة، وذلك ردا على الموقف المتشدد الذي اتخذه قادة الاتحاد الأوروبي بشأن المفاوضات المقبلة الخاصة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وتابعت ماي في حديثها قائلة:“لهذا السبب نحتاج الى قيادة اقوى واكثر استقرارا لاجراء هذه المفاوضات” وقد دعت ماي الى انتخابات تشريعية مبكرة في الثامن من حزيران/يونيو لترسيخ موقعها تمهيدا لهذه المفاوضات.

On #Marr, I explained why we need strong and stable leadership – to get the right deal for Britain and make it an even better place to live: pic.twitter.com/x0iKdbowFC

— Theresa May (@theresa_may) 30 avril 2017

زعماء الاتحاد الاوربى وافقوا على شروط الطلاق الصارمة لبريطانيا فى قمة بروكسل يوم السبت، أمر يعد بمثابة تحذير للندن كي تسرع في تأمين علاقة جديدة للحفاظ على حق الدخول الى اسواق الاتحاد الاوربى والاستعداد لقضايا معقدة مثل حقوق الاقامة لمواطني دول لاتحاد الاوروبى

Citizens our priority number 1. As soon as UK offers real guarantees, we’ll find a solution rapidly. https://t.co/5pLUbQZCLFpic.twitter.com/G3unMmQELD

— Donald Tusk (@eucopresident) 29 avril 2017

وتشعر بروكسل بالقلق إزاء استعداد الحكومة البريطانية للمفاوضات المعقدة للغاية، وعلى مدى التفاهم مع لندن حول نوع التنازلات التي سيتعين عليها اتخاذها لإبرام أي نوع من الصفقات.

وخلال قمة في بروكسل السبت تبنى قادة دول الاتحاد الاوروبي الـ27 “بالاجماع” الخطوط العريضة لمفاوضات بريكست واظهروا وحدة صفهم في مواجهة بريطانيا

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

بريطانيا تُعالج نقص العمالة في مجال الرعاية الصحية من خلال فتح أبوابها للعاملين الأفارقة

رئيس الاتصالات في الحكومة البريطانية يستقيل من منصبه لينتقل للعمل لصالح دولة خليجية

حصيلة بيع "تشيلسي" لم تصل لضحايا حرب أوكرانيا وشعور عارم بالضيق في المملكة المتحدة