حريق "مشبوه" في مسجد الإمام علي في ضاحية استوكهولم

حريق "مشبوه" في مسجد الإمام علي في ضاحية استوكهولم
بقلم:  Euronews
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied
اعلان

مسجد الإمام علي في حيِّ جاكوبْسْبيرْغْ الواقع في ضاحية يارفالاَّ في العاصمة السويدية استوكهولم تعرض ليل الأحد إلى الاثنين إلى حريق قد يكون متعمدا اندلع في واجهته الخارجية المطلة على الشارع دون أن يُخلِّف إصابات.
الشرطة المحلية التي باشرتْ تحقيقا في قضية “حريق متعمِّدٍ“، على حد وصفِها للحادث، تقول إن الحريق “يبدو أنه أُضْرِم من الخارج” وأن أجهزة أمن أخرى متخصصة تشاركها التحقيق للاعتقاد بإمكانية وجود دافع سياسي وراء هذه الجريمة المفترَضة.

المتحدث باسم إدارة مسجد علي قال إن هذه المؤسسة الدينية الإسلامية يَؤُمُّهَا آلاف المسلمين الذين يشعرون بالقلق جراء ما حدث، وأوضح أنها تتبع المذهب الشيعي.
من جهتها، أعلنت الشرطة اعتقالها مشتبَهًا به يَجري استجوابُه، وهو مُحتجَز على ذمة التحقيق، دون الإفصاح عن المزيد من التفاصيل بشأن هويته.

تجدر الإشارة إلى أن الاعتداءات على بيوت العبادة الإسلامية والمراكز الثقافية الدينية التابعة لمسلمي السويد تتكرر منذ سنوات، وتُنفَّذ عادةً بإضرام النيران فيها، دون أن تؤول التحقيقات في غالب الأحيان إلى الوصول إلى مرتكبي هذه الجرائم والقبض عليهم.

إحدى أحدث هذه الجرائم وَقَعَتْ في شهر أبريل/نيسان من العام الماضي حيث أُضرَم شخصٌ في الحادية والثلاثين من العمر النار في مسجد بمنطقة بوراس، جنوب غرب السويد، اعتُقِل بعدَها وحُكِم عليه بثلاثة أعوام سجنًا. واستخدم هذا الرجل الذي جاهر بكراهيته للأجانب صفيحة بنزين لتنفيذ اعتدائه على المسجد.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شاهد: "أوقفوا إطلاق النار في غزة الآن"، محتج يقاطع خطاب وزير الخارجية السويدي

شاهد: إصابة 12 شخصاً إثر اندلاع حريق في أكبر متنزه مائي بالسويد

الشرطة السويدية تفجر قنبلة يدوية عُثر عليها خارج السفارة الإسرائيلية في ستوكهولم