عاجل

تحرير رهينة فرنسي خطف في تشاد

 محادثة
تحرير رهينة فرنسي خطف في تشاد
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

إثر عملية نسقت بين أجهزة الاستخبارات التشادية والسودانية والفرنسية، جرى تحرير فرنسي ستيني، خطف قبل أكثر من ستة أسابيع في تشاد ونقل منها إلى السودان، وسيسلم إلى السفارة الفرنسية في الخرطوم، حيث قال إن خاطفيه عاملوه بشكل جيد أثناء فترة الاحتجاز

وكان تيري فريزييه خطف قرب قوز بيضاء، جنوب شرق تشاد، في 23 اذار/مارس الماضي، ونقل غداة خطفه الى إقليم دارفور المضطرب في السودان، حيث جرت عملية تحريره

وشدد مسؤولون فرنسيون وسودانيون على انه لم تدفع اي فدية للإفراج عن الرهينة. وقالت السلطات السودانية إن خارجين عن القانون اختطفوه داخل تشاد من أجل الحصول على فدية لكن لم يتم دفع أي فدية، وأنه تم القبض على الخاطفين

ولم يعرف انتماء الخاطفين بعد، ولك عددا من الفرنسيين في غرب ووسط افريقيا خطفوا بأيدي مجموعات متشددة في الاعوام الأخيرة، من بينها مجموعة مسلحة مجهولة تطلق على نفسها اسم “نسور افريقيا الحرة“، وقد اتخذت من اقليم دارفور مقرا

وتمثل تشاد احدى حلفاء فرنسا الرئيسيين في محاربة الإرهاب، وتشكل عاصمتها نجامينا مقر العملية العسكرية الفرنسية “برخان“، ضد جماعات مسلحة في غرب افريقيا

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox