Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

هجوم على منتجع في مانيلا و الشرطة تستبعد فرضية العمل الارهابي

هجوم على منتجع في مانيلا و الشرطة تستبعد فرضية العمل الارهابي
Copyright 
بقلم:  Euronews مع الوكالات
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
اعلان

قال قائد الشرطة في الفلبين انه لا توجد أي اشارة لارتباط حادث اطلاق النار في منتجع الألعاب مانيلا بالإرهاب وأن الامر قد يتعلق بعملية سرقة.

وأضاف رونالد ديلا روزا أن الشرطة تسيطر على الوضع و من الممكن أن يقوم تنظيم ما يسمى بالدولة الإسلامية بإعلان مسؤوليته عن الحادث لخدمة دعايته.

قائد الشرطة ذكر لإذاعة محلية أن رجلا مسلحا دخل إلى منطقة الألعاب بمنتجع ريزورتس وورلد مانيلا، و لم تكن طلقات النار تستهدف الناس في الغرفة.

وقال «لا نستطيع أن نقول إن هذا العمل إرهابي، لأنه لم يصب أحداً.” و” لو كان إرهابيا لزرع الرعب.”

وذكرت القوات المسلحة الفلبينية أن الشرطة تسيطر بشكل كامل على الوضع، فيما قال المتحدث باسم إدارة الأطفاء بان حريقا اندلع في الطابق الثاني من المنتجع السياحي > #عاجل | #داعش يتبنى الهجوم على المنتجع في العاصمة الفلبينية #مانيلا.

.#انفجار_مانيلاpic.twitter.com/CqM74l97d3

— سَراة نيوز (@saratnews) June 1, 2017

وكانت وسائل إعلامية فلبينية قد أفادت أن موظفين بأحد الفنادق بالمنتجع بعد هروبهم، قالوا إنهم شاهدوا رجلا مسلحا في الطابق الثاني من الفندق يطلق النار على النزلاء. ويأتي ذلك بعد ساعات من شن الجيش الفلبيني غارة جوية على متشددين “إسلاميين” يتحصنون في مدينة بجنوب الفلبين أودت بحياة 11 جنديا بطريق الخطأ مما وجه ضربة قوية لمساعي الحكومة لإنهاء أكبر أزمة أمنية داخلية تواجهها منذ سنين

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

المئات يحتشدون في شوارع العاصمة مانيلا احتجاجا على "عدوان بكين" المتزايد في بحر الصين الجنوبي

شاهد: لمواجهة الصين.. القوات الأمريكية تتمركز في مدن فلبينية نائية

قوات مشتركة في الفلبين تغرق سفينة خلال تدريبات عسكرية في بحر الصين المتنازع عليه