سحب قرار منع ارتداء البوركيني و الحجاب في مسبح عمومي

سحب قرار منع ارتداء البوركيني و الحجاب في مسبح عمومي
بقلم:  Euronews مع الوكالات
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
اعلان

ذكر محامي عمدة مدينة لوريت الفرنسية أن قرار منع النساء اللواتي يرتدين لباس البوركيني للسباحة، سيسحب. جاء هذا بعدما ارتفعت الأصوات المنادية بسحب القرار، و اقدام جمعيات حقوقية على رفع دعوى ضد العمدة من أجل التمييز.

وكان جرار تاردي عمدة مدينة لوريت الواقعة جنوب غرب مدينة ليون، قد أصدر قراراً في 8 يونيو/حزيران 2017، يمنع ارتداد الحجاب والبوركيني، هذا الحظر نشر في القانون الجديد للمنتجع السياحي “ لي بلونديير“الذي تم تدشينه في 23 يونيو/ حزيران.

ويشمل الموقع الذي يمتد على مساحة 4000 متر مربع على بحيرتين للسباحة، الدخول ليس مجانياً، وعند باب المدخل يمكن رؤية لوح فيه رموز لكل ما هو ممنوع من ضمنها الحجاب والبوركيني.

تغريدة لوداد قالت فيها:” فرنسا 2017: لافتة عمومية لمدينة لوريت تمنع دخول النساء المحجبات والكلاب.”

France 2017 : un panneau public de la ville de Lorette interdit l’accès aux femmes voilées et aux chiens pic.twitter.com/JbejNKVuiy

— Widad.K (@widadk) 27 juin 2017

وجاء في المادة الرابعة من القانون الداخلي: “ على مستخدمي المنتجع أن يرتدوا لباساً محترماً وتصرفاً لائقاً. في الماء لا يقبل إلا المايوه للرجال والنساء. في الشاطئ ممنوع البوركيني ومونوكيني، والحجاب الذي يغطي جزئيا أو كليا الوجه.”

من جهته محافظ مقاطعة “لورا” كتب للعمدة ذكر له فيها أن هناك دعوى رفعت من قبل نائيب رئيس جمعية حقوقية “دار الأصدقاء، دار العدالة، من أجل “ التمييز ضد أشخاص بسبب ديانتهم المسلمة.” وتطالب الجمعيات بمعاقبة العمدة من قبل المحكمة الجنائية بسبب ممارسته التمييز.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

"تعاليم مخالفة لقيم الجمهورية".. فرنسا تنهي عقدها مع أبرز مدرسة مسلمة في البلاد

"كلّنا يهود هذا الأحد".. إمام مسجد قرب باريس يعلن مشاركته في مسيرة مرتقبة ضد معاداة السامية

رداً على منع فرنسا رياضياتها من وضع الحجاب.. الأمم المتحدة تجدّد موقفها من حرية اللباس