المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

اعدام 28 مصريا لتورطهم في حادث اغتيال النائب العام السابق

Access to the comments محادثة
بقلم:  Euronews
اعدام 28 مصريا لتورطهم في حادث اغتيال النائب العام السابق

<p>قضت محكمة مصرية السبت بإعدام 28 شخصا دانتهم بالتورط في اغتيال النائب العام هشام بركات في القاهرة قبل عامين، حسب ما أفاد مسؤولون أمنيون وقضائيون</p> <p><strong>اغتيال النائب العام</strong></p> <p>وقُتل بركات في هجوم بسيارة مفخخة استهدف موكبه في القاهرة في 20 حزيران/يونيو 2015، اثر دعوة جماعات لاستهداف القضاء ردا على حملة القمع ضد جماعة الاخوان المصريين.</p> <p>ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الاغتيال وهو الأبرز منذ إطاحة الجيش الرئيس محمد مرسي في تموز/يوليو 2013، لكن السلطات المصرية اعلنت اعتقال مشتبه بهم في الحادث قالت إنهم ينتمون لجماعة الإخوان المسلمين المحظورة.</p> <p><img src="https://static.euronews.com/articles/37/95/379551/600x300_bonus-court.jpg" alt="" /></p> <p><strong>أحكام بالمؤبد والاعدام</strong></p> <p>وقال المسؤول القضائي إن محكمة جنايات القاهرة، قضت بإعدام 28 متهما في اغتيال بركات و احالت المحكمة أوراقهم إلى المفتى. </p> <p>كما قضت المحكمة بالمؤبد بحق 15 متهما، فيما قضت بالحبس 15 عاما بحق 8 متهمين والحبس 10 سنوات بحق 15 متهما، بحسب المصدر.</p> <p>وعقوبة المؤبد في مصر هي السجن 25 عاما.</p> <p><img src="https://static.euronews.com/articles/37/95/379551/600x300_bonus-egzpt.jpg" alt="" /></p> <p><strong>محكمة النقض</strong></p> <p>ويمكن للمتهمين الطعن في الحكم أمام محكمة النقض، أعلى محكمة جنائية في مصر.</p> <p>وقد اتهمت النيابة هؤلاء ب“الانضمام لجماعة إرهابية داخل البلاد، والالتحاق بمنظمة إرهابية بالخارج، والقتل العمد والشروع فيه، والتخريب”.</p> <p>وبركات ارفع مسؤول مصري يتعرض للاغتيال منذ اغتيال رفعت المحجوب رئيس مجلس الشعب في القاهرة عام 1990.</p> <p>وبعد الإطاحة بمرسي عام 2013، شنت السلطات حملة قمع واسعة قتل خلالها مئات من أنصاره وتم اعتقال الآلاف، ثم خضعوا لمحاكمات جماعية وسريعة صدرت فيها أحكام عديدة بالإعدام والمؤبد</p> <p>لكن محكمة النقض ألغت خلال السنين الثلاث الماضية العشرات من هذه الأحكام</p> <p>كما صدرت أحكام بالسجن المؤبد والإعدام كذلك بحق مرسي وكبار قيادات جماعة الإخوان المسلمين التي ينتمي إليها، لكن غالبيتها تعرضت للنقض .</p>