لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

النفي إلى جزر نائية عقوبة المتسولين في غينيا بيساو

 محادثة
النفي إلى جزر نائية عقوبة المتسولين في غينيا بيساو
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

بدأت السلطات في جمهورية غينيا بيساو، حملةً لحظر التسول في الشوارع، وفرضت عقوبات قاسية على الأطفال والشباب المتسولين تصل إلى السجن والنفي إلى جزر نائية.

رئيس وزراء غينيا بيساو، سيسكو إمبالو، أعلن شخصيا عن تلك الإجراءات: “إن لدى وزير الداخلية أوامر بإلقاء القبض على أي طفل يتسول في الشوارع، وإرساله إلى الجزر [أرخبيل بيجاغوس التابع لغينيا بيساو]”.

وأضاف إمبالو الذي ينتمي إلى الأغلبية المسلمة في جمهورية غينيا بيساو الواقعة على الساحل الغربي من القارة الإفريقية: “إنه لمن العار أن يرسل الآباء أبناءهم إلى الشوارع لطلب المال باسم الإسلام”.

ظاهرة التسول في غينيا بيساو ترتبط باليافعين الذكور، وتقول منظمات حقوقية إن معلميهم في مدارس التعليم الديني التقليدية يرسلونهم إلى الشوراع لطلب الصدقة.

وقد أكد إمبالو أن عقوبة السجن والنفي إلى الجزر النائية ستطبق على جميع الأطفال المتسولين، بصرف النظر عن خلفياتهم الدينية.

وأعرب رئيس الوزراء عن استعداد الدولة لتحمل مسؤولية أطفال العائلات الفقيرة التي لاتملك مايكفي من الدخل لسدّ احتياجاتهم.