Eventsالأحداثالبودكاست
Loader

جدونا

اعلان

الدالاي لاما: محنة مسلمي الروهينغا "محزنة جداً"

الدالاي لاما: محنة مسلمي الروهينغا "محزنة جداً"
Copyright 
بقلم:  Euronews
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
اعلان

عبر الدالاي لاما الزعيم الروحي للتبت عن حزنه اليوم الجمعة بسبب المحنة التي يتعرض لها مسلمو الروهينغا الذين يفرون من ميانمار هذه الأيام مُذّكرا، أمثاله، البوذيين هناك بأن بوذا يساعد اللاجئين.

وقال الدالاي لاما لدى وصوله إلى مطار كانجرا في ولاية هيماتشال براديش بالهند “هؤلاء الذين يعتدون على بعض المسلمين عليهم أن يتذكروا بوذا. أعتقد أنه في مثل هذه الظروف يمد بوذا يد المساعدة، يقينا يساعد أولئك المسلمين الفقراء. ما زلت أشعر بذلك. بالتالي فالأمر محزن جدا..محزن للغاية”.

وأضاف رسالة عن أهمية التعاون والمساعدة، على حسابه على موقع الفيسبوك.

يعزز التعاطف قوتنا الداخلية، ويقلل من الخوف وتنمو الثقة عندما نظهر اهتمامنا بشأن راحة الآخرين”

وقالت مفوضية شؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة والمنظمة الدولية للهجرة اليوم إن ما يقدر بنحو 270 ألف لاجئ من الروهينغا فروا من ميانمار سعيا للجوء إلى بنغلادش خلال الأسبوعين الأخيرين.

وذكرت جماعة حقوقية أن صورا التُقطت بالأقمار الصناعية أظهرت أن نحو 450 مبنى أُحرقوا في بلدة حدودية يغلب الروهينجا على سكانها في ميانمار في إطار ما يقول اللاجئون إنه جهد متضافر لطرد الأقلية المسلمة من البلاد.

وبدأت أحدث موجة لفرار الروهينغا من منازلهم فى ميانمار قبل أسبوعين بعد أن هاجمت مجموعة منهم عددا من مراكز الشرطة وقاعدة عسكرية في ميانمار في 25 أغسطس آب.

وأسفرت اشتباكات وهجوم عسكري أعقب ذلك عن مقتل 400 شخص على الأقل.

وتقول ميانمار إن قواتها تشن حملة مشروعة ضد “إرهابيين” مسؤولين عن سلسلة من الهجمات على الشرطة والجيش منذ أكتوبر تشرين الأول الماضي. ويلقي مسؤولون باللوم على متشددين من الروهينغا في قتل غير المسلمين وإحراق منازلهم.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

جحيم مسلمي الروهينجا: فرار 125 ألف شخص وسط تجاهل رسمي وقلق أممي

بوتين يسخر من خطط سويسرا لعقد مؤتمر سلام بشأن الحرب في أوكرانيا

صلوات على وقع قرع الطبول.. طقوس الاحتفال بعيد "لوسار" السنة التبتية الجديدة