لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

شاهد: البوصلة العسكرية الإسرائيلية تتجه صوب حزب الله اللبناني

 محادثة
شاهد: البوصلة العسكرية الإسرائيلية تتجه صوب حزب الله اللبناني
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

أكثر من 20 ألفا من جنود الاحتياط في الجيش الإسرائيلي، وعشرات الوحدات العسكرية من سلاح الجو والبر والبحر يشاركون في مناورات عسكرية، هي الأضخم من نوعها للجيش الإسرائيلي منذ أكثر من 20 عاما، على الحدود الشمالية مع لبنان.

وزار الرئيس الإسرائيلي روفين ريفلين الثلاثاء مواقع التدريب، للوقوف على مدى جاهزية القوات الإسرائلية للتصدي “لأعدائه”

وتستمر المناورات لعشرة أيام، وتتضمن محاكاة لإجلاء 78 ألف شخص في حالة نشوب حرب مستقبلية مع حزب الله اللبناني.

وتشمل التدريبات غير المسبوقة للجيش الإسرائيلي، التعامل مع تصعيد عسكري على الجبهة الشمالية والتصدي لتسلل عناصر إرهابية عبر الحدود الشمالية.

وكانت آخر تدريبات عسكرية قام بها الجيش الإسرائيلي بهذا الحجم تعود للعام 1998، وكان الغرض منها التصدي لسيناريو حرب مع سوريا.

حزب الله اللبناني .. العدو الأول

ولكن اليوم بعد حوالي 20 سنة من تلك التدريبات، تغيرت البوصلة العسكرية الإسرائيلية نحو عدو جديد أصبح يشكل، وفقا للتقديرات العسكرية الإسرائيلية، الخطر الأول على الدولة العبرية وهو حزب الله اللبناني.

وتخشى القيادة الإسرائيلية من تنامي نفوذ حزب الله اللبناني في السنوات الأخيرة، مدعوما من إيران.

وحذرت تل أبيب مرارا، من أنها لن تسمح لحزب الله من امتلاك صواريخ تهدد أمنها.