"قناصة داعش" الألمانية قد تواجه حكم الإعدام

"قناصة داعش" الألمانية قد تواجه حكم الإعدام
Copyright 
بقلم:  Euronews
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
اعلان

ما تزال المراهقة الألمانية ليندا فينزل التي انضمت العام الماضي إلى صفوف تنظيم مايعرف بالدولة الإسلامية، في قبضة السلطات العراقية، وسط توقعات أن يصل الحكم بحقها إلى “عقوبة الإعدام” بتهمة التعاون مع “تنظيم إرهابي”.

في المقابلة الأخيرة التي أجرها رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، مع وكالة أسوشيتد برس، أكد أن الفتاة الألمانية التي أوقفت قبل شهرين “ماتزال في قبضة القضاء العراقي”.

وأضاف العبادي أن “القوانين العراقية تحاسب المراهقين على أفعالهم في حالات محددة، على وجه الخصوص عندما يتعلق الأمر بأفعال إجرامية أودت بحياة أبرياء”.

ولدى سؤال الصحافية للعبادي إن كانت الفتاة قد تواجه عقوبة الإعدام، أجاب رئيس الوزراء العراقي : “إنه لايستطيع التعليق على أمر من اختصاص القضاء”.

وتحاول الدبلوماسية الألمانية إعادة هذه الفتاة البالغة من العمر 16 عاما، والتي تعرف إعلاميا باسم “قناصة داعش”.

وكانت القوات العراقية قد قبضت عليها في الموصل خلال شهر يوليو/تموز الماضي، وهي تقاتل إلى جانب قوات تنظيم مايعرف بالدولة الإسلامية.

وأبلغ القضاء العراقي الدبلوماسيين الألمان، بأنّ النيابة العامة فتحت “تحقيقاً جنائياً رسمياً” بحقها، بتهمة الانتماء لتنظيم إرهابي.

يشار إلى الفتاة الألمانية كانت قد دخلت الأراضي السورية عبر تركيا، العام الماضي، آتية من مسقط رأسها في مدينة بولسنيتز، بعد أن تواصلت مع مقاتلين من التنظيم المتطرف عبر الانترنت.

صحيفة “دير شبيغل” الألمانية، أفادت أن السلطات العراقية وجهت لليندا فينزل وثلاث نساء ألمانيات أخريات، قُبض عليهن في المعقل السابق للتنظيم المتطرف وسط مدينة الموصل، تهم “الانتماء إلى جماعة إرهابية”.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

النيابة الألمانية تسعى إلى استرداد "قناصة داعش" من العراق

زيارة أردوغان إلى العراق.. ما هي أبرز الملفات المطروحة على طاولة المباحثات؟

شاهد: الأضرار الناجمة عن انفجار في قاعدة عسكرية لقوات الحشد الشعبي في بابل