هيومن رايتس ووتش: العراق يحتجز 1400 زوجة أجنبية وطفل لمسلحي "داعش"

هيومن رايتس ووتش: العراق يحتجز 1400 زوجة أجنبية وطفل لمسلحي "داعش"
بقلم:  محمد إلهامي
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
اعلان

قالت منظمة هيومن رايتس ووتش إن السلطات العراقية تحتجز أكثر من 1400 سيدة وطفل أجنبي استسلموا مع مقاتلي داعش في أواخر اغسطس/أب الماضي.

وذكرت المنظمة الحقوقية أن عمليات الاحتجاز ليس لها أي سند قانوني إذ لم يمثل أي من المتجزين أمام القضاء للبت في استمرار حبسه.

وطالبت المنظمة السلطات العراقية بتوجيه اتهامات رسمية للمحتجزين او اطلاق سراحهم، مع الكشف عن مكان 200 رجل وصبي بينهم الكثير من الاجانب ممن استسلموا للقوات العراقية خلال الفترة الماضية.

Iraq/KRG: 1,400 Women, Children From ISIS Areas Detained https://t.co/fdcxnoSPmX

— Human Rights Watch (@hrw) September 20, 2017

وبداية من 30 أغسطس/أب، نقلت السلطات العراقية السيدات والاطفال المحتجزين بالقرب من مخيم للمشردين في مدينة حمام العليل، على بعد 30 كيلومترا جنوب مدينة الموصل، قبل ان تقوم بنقلهم مرة أخرى إلى مكان غير معلوم في السابع عشر من ستمبر/ايلول بمدينة تل كيف على بعد 10 كيلومترات شمال الموصل.

وكانت هيومن رايتس ووتش قد تمكنت في العاشر والحادي عشر من الشهر الحالي من زيارة المخيم الذي احتجزت فيه النساء والاطفال بمدينة حمام العليل وهو يتألف من 17 خيمة كبيرة، كما تمكنت المنظمة الحقوقية من إجراء مقابلات مع 24 سيدة اجنبية.

وذكر موظفون في وكالات دولية ان من بين الجنسيات الأجنبية الموجودة في المكان مواطنات من افغانستان واذربيجان والصين والشيشان وايران وروسيا وسرويا وطاجاكيستان وتركيا.

وذكرت وكالة رويترز ان الجنسيات تضم ايضا نساء وأطفال من الجزائر وفرنسا والمانيا.وحسب التقارير الواردة فان اغلب النساء المحتجزات لا يحملن أوراق هوية.

وأفادت التقارير أن أغلب السيدات وصلن إلى العراق عن طريق تركيا التي عبروا من خلالها إلى سوريا، ثم العراق.كما أن اغلب الاطفال ولدوا في العراق ولا يحملون شهدات ميلاد أو ثائق اثبات.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

هيومن رايتس ووتش: 20 سنة مضت ولا تعويضات أمريكية لضحايا التعذيب في سجن أبو غريب ولا سبيل لرفع دعوى

قائد التحالف الدولي ضد داعش: "تراجع هجمات التنظيم في العراق وسوريا"

مسؤول عسكري: تنظيم الدولة الاسلامية يحتفظ بنحو 400 إلى 500 مقاتل في العراق