Eventsالأحداث
Loader

Find Us

FlipboardNabdLinkedinفايبر
Apple storeGoogle Play store
اعلان

الكشف عن وجه "سفاح داعش" في الرقة لأول مرة

الكشف عن وجه "سفاح داعش" في الرقة لأول مرة
Copyright 
بقلم:  Euronews
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
اعلان

كشفت صحيفة التلغراف عن وجه الإرهابي البريطاني محمد إموازي، الذي عرف بلقب “الجهادي جون” أو “سفاح داعش” في تسجيل فيديو نادر وهو يجلس مسترخيا في مقهى في الرقة بسوريا مع ثلاثة بريطانيين مشهورين بسمعة سيئة، بعد أن حصلت على لقطات فيديو حصرية لمقاتلي مجموعته الإرهابية داخل سوريا.

وأضافت الصحيفة إن إموازي البالغ من العمر 27 عاما ذبح العديد من الرهائن قبل استهدافه بقنبلة قضت عليه في أكتوبر/ تشرين الثاني من العام 2015، وكان يلتقي بشكل يومي مع العديد من المقاتلين البريطانيين داخل مقهى في مدينة الرقة التي تعد من أحد أكبر معاقل تنظيم “داعش”.

وظهر في الفيديو عدد كبير من المقاتلين البريطانيين البارزين في تنظيم داعش، أحدهم ارتبط اسمه بتفجيرات مانشستر وهو ريموند ماتيبا، وجنيد حسين المتخصص في القرصنة الإلكترونية، ورياض خان البالغ من العمر 21 عاما، المسؤول عن التجنيد في التنظيم، والذي كان أول بريطاني تتم تصفيته في غارة من سلاح الجو البريطاني.

#EXCLUSIVE: Britain’s most notorious Isil terrorists unmasked together for the first time https://t.co/bRjGCoGNVtpic.twitter.com/nd5AkCUQVh

— The Telegraph (@Telegraph) 25 septembre 2017

وحسب الصحيفة البريطانية فإن الإرهابيين الأربعة كانوا يخططون خلال جلساتهم لشن عمليات داخل الأراضي البريطانية أيضا.

وأكد مصور الفيديو للتلغراف أن ماتيبا شخصية رئيسية وضالع في هجوم مانشستر، ونقل عنه قوله لمقاتلي داعش “إنه يكره المدينة ويريدها أن تصبح إحدى أهداف التنظيم”.

شارك هذا المقالمحادثة