500 طفل فرنسي في مناطق خاضعة لمتشددين بالعراق وسوريا

500 طفل فرنسي في مناطق خاضعة لمتشددين بالعراق وسوريا
بقلم:  Euronews
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
اعلان

قال مسؤول بمكتب الرئيس الفرنسي إيمانيول ماكرون مساء الجمعة إن نحو 700 مواطن بالغ ثلثهم نساء ونحو 500 طفل موجودون في مناطق خاضعة للمتشددين في العراق وسوريا مما يزيد من احتمالات وجود تحديات قانونية في كيفية التعامل معهم.

وقال المسؤول إن نصف الأطفال ولدوا بالبلدين وإن ألفي مواطن فرنسي ومقيم ذهبوا إلى سوريا والعراق ولقي 200 إلى 300 منهم حتفهم.

وتعاني فرنسا، شأنها شأن دول أوروبية أخرى، من كيفية التعامل مع العائدين من سوريا والعراق. وقال وزير الداخلية الفرنسي جيرار كولومب في أغسطس آب الماضي إن 271 متشددا عادوا للبلاد ويخضعون للتحقيق.

وتحتجز السلطات العراقية نحو 1400 من زوجات وأبناء مقاتلين يشتبه بانتمائهم إلى تنظيم ما يسمى الدولة الإسلامية في مخيم بعدما طردت القوات العراقية التنظيم من واحد من آخر معاقله الرئيسية في العراق.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

إطلاق نار على مسجد في فرنسا عشية عيد الفطر والشرطة ترفع حالة التأهب

ملامح سياسة الاتحاد الأوروبي الصناعية.. كيف تبدو في الأفق؟

سفير موسكو في باريس يعتبر تصريحات ماكرون الأخيرة حول روسيا "مشكلة استراتيجية خطيرة"