لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

داعش يطرد قوات النظام من مدينة بمحافظة حمص

 محادثة
داعش يطرد قوات النظام من مدينة  بمحافظة حمص
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان اليوم الأحد أن مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية انتزعوا السيطرة على مدينة القريتين في محافظة حمص في إطار هجوم مضاد أوسع نطاقا من التنظيم المتشدد فيما يقاوم هجوما عنيفا في شرق سوريا.

ولم يرد تعليق من الجيش السوري على أنباء سقوط القريتين، الواقعة على بعد 120 كيلومترا شمال شرقي دمشق، في أيدي الدولة الإسلامية. كما تقع المدينة على بعد 300 كيلومتر من دير الزور محور التركيز الحالي لحملة الحكومة على الدولة الإسلامية.

وكانت قوات الحكومة السورية والقوات المتحالفة معها قد استعادت القريتين من الدولة الإسلامية قبل ستة أشهر. وقال المرصد إن مسلحي الدولة الإسلامية سيطروا على القريتين في هجوم مفاجئ شنوه بعد أن تسللوا للمدينة.

وخسرت الدولة الإسلامية مناطق واسعة من الأراضي التي كانت تسيطر عليها لصالح الحكومة السورية المدعومة من روسيا ولصالح مقاتلين من المعارضة السورية تدعمهم الولايات المتحدة. ويشن الجانبان حملتين منفصلتين على التنظيم المتشدد في آخر معاقله الكبرى في محافظة دير الزور بشرق سوريا.

وشنت الدولة الإسلامية الأسبوع الماضي هجوما مضادا على قوات الحكومة وقوات متحالفة معها مدعومة من إيران على طريق سريع يربط مدينة دير الزور بتدمر في وسط سوريا مما منع العبور بشكل مؤقت على هذا الطريق.

وقال الأمين العام لجماعة حزب الله اللبنانية حسن نصر الله أمس السبت إن هجمات مضادة من الدولة الإسلامية متوقعة بالنظر إلى حصار المتشددين وعدم قدرتهم على استعادة أراض خسروها.

ونقلت وسائل إعلام سورية رسمية عن مصدر عسكري قوله اليوم الأحد إن القوات السورية نفذت ضربات جوية مكثفة على مواقع للدولة الإسلامية وتحصينات في عدة مواقع. لكنها لم تذكر القريتين.

وقال المصدر إن عشرات من مسلحي الدولة الإسلامية قتلوا في الضربات الجوية على ريف سلمية الشرقي وشرق مدينة السخنة بريف حمص الشرقي.