عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

وحدهم السياح لا يعبأون في سياسة إسبانيا وكتالونيا

محادثة
euronews_icons_loading
وحدهم السياح لا يعبأون في سياسة إسبانيا وكتالونيا
حجم النص Aa Aa

كان صباحا عاديا بمدينة برشلونة الجمعة، المصطافون على الشواطىء يستجمون بأشعة الشمس الدافئة ومياه البحر، غير آبهين بما تعيشه المدينة الساحرة من انقلابات وتقلبات سياسية قد تغير وجهها وتاريخها وسياستها بسبب الاستفتاء على انفصال إقليم كتالونيا وما أعقبه من تداعيات أفضت الى إعلان الاستقلال ثم تعليقه إلى حين الوصول الى صيغ مريحة مع مدريد، والتي بدورها هددت وتوعدت وأرعدت وأزبدت ضد تقسيم المملكة والنيل من وحدة إسبانيا.
يهرب سائح من السويد ومن برد شمال أوروبا في هذا الوقت إلى شمس المتوسط وخضرته، يقول إن الامور على ما يرام. وتضيف سائحة أخرى أنها حجزت تذكرتها وحزمت أمتعتها قبل إجراء الاستفتاء لكنها أصرت على المجيء الى برشلونة دون أي قلق أو خوف، وقالت إن ما يحدث فيها يمكن أن يحدث في أي مكان، وهي تشعر بالأمان هنا في برشلونة بحسب تعبيرها.