لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

رسميا.. "جنس ثالث" في ألمانيا إلى جانب الذكر والأنثى

 محادثة
رسميا.. "جنس ثالث" في ألمانيا إلى جانب الذكر والأنثى
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

قضت المحكمة العليا في ألمانيا الأربعاء بوجوب أن تتضمن الوثائق والأوراق الرسمية خانة لـ“جنس ثالث“، بحسب صحيفة “إندبندنت” البريطانية.

وكانت المحكمة الفدرالية الدستورية قد طلبت إدراج مسمى جديد للأشخاص ثنائيي الجنس في شهادات ميلادهم، نهاية العام القادم، “على أن تكون التسمية إيجابية”.

وفي العام 2013، أصبحت ألمانيا أول بلد أوروبي يعترف بالجنس غير المحدد، من خلال السماح للأطفال المولودين دون جنس واضح بالتسجيل دون تحديد كونهم ذكورا أو إناثا.

وأتى الحكم بعد أن كشفت الفحوصات الجينية لشخص أنه ليس ذكرا ولا أنثى، فيما هو مسجل في الوثائق على أنه أنثى.


وأصرت المحكمة على أن إجبار الناس الذين لا يكونون ذكرا أو أنثى على ترك الخانة فارغة “غير مبرر“، وأن الهوية الجنسية للشخص هي حق أساسي محفوظ.

من جانبها، وصفت مجموعة تطلق على نفسها اسم “الخيار الثالث” الحكم بأنه “تاريخي“، لكنها قالت أنه “خطوة أولى في تحسين أوضاع المتحولين جنسيا”.

وقال موتيز شميدت، المتحدث باسم المجموعة: “وأخيرا تم الاعتراف من قبل المحكمة الدستورية بأن هناك ما هو أكثر من ذكر وأنثى”.

من جهة أخرى، رحب جيمي زولوف، 30 عاما، وهو طالب يدرس الطب شخصت حالته على أنه متحول جنسي، لكنه يخشى من المشاكل المتعلقة بالسفر، خاصة إلى أحد البلدان التي تقبل وجود جنس ثالث.

وبذلك، ستكون ألمانيا أول بلد أوروبي يقر هذا القانون.