لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

علماء الفلك يرصدون جسما غريبا يسبح في السماء

 محادثة
علماء الفلك يرصدون جسما غريبا يسبح في السماء
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

رصد علماء الفلك الذين يديرون تلسكوب “بانستارس 1 بهاواي” نقطة خافتة من الضوء تتحرك عبر السماء في 19 أكتوبر المنصرم. في البداية بدا الضوء وكأنه كويكب صغير نموذجي سريع الحركة، ولكن الملاحظات الإضافية التي قام بها العلماء على مدى يومين سمحت بحساب مدار الضوء بدقة كبيرة. وكشفت حسابات المدار بشكل دقيق ان هذا الجسم لم يأتي من داخل النظام الشمسي، مثل جميع الكويكبات أو المذنبات التي لوحظت في السابق، ولكن هذا الجسم جاء من الفضاء وعلى الأرجح من نجم “النسر الواقع” اللامع فيغا، الواقع في كوكبة القيثارة ليرا.

ووصف الباحثون في المرصد الجنوبي الأوروبي هذا “الزائر الفضائي“، الذي أطلق عليه اسم “أوموموا“، بكونه كثيف، وربما صخري أو ذو محتوى معدني مرتفع، ويفتقر إلى كميات كبيرة من الماء أو الثلج، وله سطح مظلم، محمر بسبب آثار الاشعاع من الأشعة الكونية طيلة ملايين السنين. وقدر العلماء طول “الزائر الفضائي بـ 400 متر على الأقل.