عاجل

عاجل

40 مسلحا وقذائف "آر بي جي" يحصدون أرواح 305 مصريا تعرف على تفاصيل هجوم بئر العبد في سيناء

 محادثة
تقرأ الآن:

40 مسلحا وقذائف "آر بي جي" يحصدون أرواح 305 مصريا تعرف على تفاصيل هجوم بئر العبد في سيناء

40 مسلحا وقذائف "آر بي جي" يحصدون أرواح 305 مصريا تعرف على تفاصيل هجوم بئر العبد في سيناء
حجم النص Aa Aa

أفادت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية الرسمية أن المعاينة المبدئية لحادث الهجوم الإرهابي الذي استهدف مسجد الروضة بمنطقة بئر العبد بمحافظة شمال سيناء وأدى إلى مقتل 235 شخصا، كشفت أن الإرهابيين مرتكبي الجريمة استخدموا قذائف صاروخية من طراز (آر بي جي) في الهجوم على المسجد.

وقال مصدر قضائي في تصريح صحفي إن المعاينة الأولية التي باشرها محققو النيابة العامة أظهرت أيضا أن الإرهابيين مرتكبي الجريمة استخدموا بنادق آلية رشاشات حيث أطلقوا أعيرة نارية بكثافة شديدة صوب المصلين بداخل المسجد والذين تجاوز عددهم 400 مصل الأمر الذي كان سببا رئيسيا في ارتفاع حالات الوفيات بشكل كبير.

وأشار المصدر إلى أن فريقا من أعضاء النيابة العامة لا يزال يباشر معاينة مسرح الحادث والاستماع إلى أقوال المصابين والشهود للوقوف على التصور النهائي لكيفية ارتكاب الجريمة.

ونشرت وسائل الإعلام الرسمية صورا لمصابين تلطخ الدماء وجوههم وأجسادهم وجثث عليها أغطية في مسجد الروضة بمنطقة بئر العبد غربي مدينة العريش عاصمة المحافظة.

40 مسلحا اتخذوا مواقع خارج المسجد

وقال الشهود إن المصلين كانوا يفرغون من صلاة الجمعة في المسجد عندما انفجرت عبوة ناسفة.

وأضافوا أن نحو 40 مسلحا اتخذوا مواقع خارج المسجد في عربات جيب وأطلقوا النار من اتجاهات مختلفة عندما حاول المصلون الهرب.

وقال شاهد يدعى محمد “هاجمت أربع مجموعات المصلين داخل المسجد. وكانت مجموعتان تطلقان النار على سيارات الإسعاف لمنعها من الاقتراب”.

طوارئ بالمستشفيات

وأشار بيان للهيئة العامة للاستعلامات المصرية أنه قد تم الدفع بعدد 50 سيارة إسعاف لعلاج المصابين، في حين سيتم نقل بعض الحالات الت تستدعي ذلك إلى مستشفيات خارج محافظة شمال سيناء.

من جانبها،أعلنت مستشفيات محافظة بور سعيد حالة الطوارئ لاستقبال مصابي الحادث الإرهابي، داعية المواطنين إلى التبرع بالدم.

الجيش المصري يوجه ضربات جوية في المناطق الجبلية حول بئر العبد

وقالت مصادر أمنية وشهود إن الجيش المصري وجه ضربات جوية إلى أهداف في المناطق الجبلية حول بئر العبد.

ويمثل الهجوم على مسجد تغييرا في أسلوب متشددي شمال سيناء الذين اعتادوا مهاجمة قوات الجيش والشرطة والكنائس.