عاجل

عاجل

إيقاف مذيعة مصرية عن العمل بسبب تعليق غريب عن مجزرة مسجد سيناء

 محادثة
تقرأ الآن:

إيقاف مذيعة مصرية عن العمل بسبب تعليق غريب عن مجزرة مسجد سيناء

إيقاف مذيعة مصرية عن العمل بسبب تعليق غريب عن مجزرة مسجد سيناء
حجم النص Aa Aa

زلة لسان جديدة للمذيعة المصرية رشا مجدي بعد مارافق حادثة ماسبيرو، كلفتها هذه المرة وظيفتها في التلفزيون…

فعلى إثر أحداث الهجوم الدامي على مسجد الروضة، تحدثت رشا مجدي في برنامجها ستوديو البلد على قناة صدى البلد مع ضابط في الجيش المصري، وأثناء النقاش، قالت المذيعة: “عقلي غير قادر على استيعاب الحادث، شهدنا هجمات بين الإرهابيين والشرطة والجيش، وكان التبرير أنه عنف متبادل معهم، وهذه الجماعات المتطرفة هاجمت العديد من الكنائس، واعتبرنا السبب أنهم من دين غير الدين الإسلامي وعدو لهم أيضاً، لكن مسلمين، كيف!”.

وأمام استنكارها لقتل مسلمين في مسجد أثناء الصلاة، وتبريرها لقتل جنود معتبرة ان ذلك يدخل في إطار العنف المتبادل، و استباحة دماء الأقباط بدعوى اختلاف الدين والعقيدة، قرر محمد أبو العينين مالك ورئيس شبكة قنوات “صدى البلد“، إحالة المذيعة للتحقيق وإيقافها عن العمل.

وجاء في بيان عنه: الشعب المصري جميعه يقف صفا واحدا خلف قواته المسلحة الباسلة وقوات الشرطة الأبطال، إننا إن شاء الله سننتصر في معركتنا ضد هؤلاء الجبناء”.

وأكد مالك القناة، أن ما يحدث من إرهاب واعتداء على الآمنين، هو ممارسات إجرامية وهي لا تحدث في مصر فقط بل في العالم كله الذي يعاني الاعتداءات الإرهابية في كل مكان.

يذكر أن هذه السقطة ليست الأولى لرشا عمران، فقد سبق لها أن اتهمت بتحريض المسلمين على الأقباط، وبتجييشها للمشاعر ما أدى إلى حوادث أليمة أودت بحياة حوالي 24 شخصا فيما عرف بحوادث ماسبيرو.
وبعد الحادثة، ضجت مواقع التواصل الاجتماعي بالمنورات التي تدعو إلى فصل المذيعة التي ما انفكت تحرض المصريين

على بعضهم البعض، دون أي اعتبار لخطورة الكلمة ووسائل الإعلام.


وفي انتظار أن يتم التحقيق مع المذيعة لمعرفة حقيقة ما صدر عنها ومبرراته، استجابت القناة لبض الاصوات المنادية بالاستغناء عنها إلى حين
إكمال التحقيق.