عاجل

عاجل

ترامب يعيد نشر تغريدات مناهضة للمسلمين عبر تويتر

تقرأ الآن:

ترامب يعيد نشر تغريدات مناهضة للمسلمين عبر تويتر

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب
@ Copyright :
رويترز
حجم النص Aa Aa

أعاد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الأربعاء، عبر حسابه في "تويتر"، نشر تغريدات للقطات فيديو مناهضة للمسلمين كانت قيادية في جماعة بريطانية متطرفة، هي أول ناشر لها.

ونشرت جايدا فرانسين، النائبة الأولى لزعيم جماعة "بريطانيا أولا" اليمينية المتطرفة المناوئة للمهاجرين، عدة تغريدات الأربعاء، تضمنت لقطات فيديو.

ومن بين اللقطات، مقطع يظهر فيه مجموعة من الإسلاميين وهم يلقون صبيا من فوق سطح أحد المنازل:

بينما يظهر في فيديو آخر شاب وهو يركل صبيا متكئا على عكازين:

ويعرض مقطع ثالث رجلا ملتحيا وهو يحطم تمثالا للسيدة العذراء:

ولم تتمكن "رويترز" بشكل مستقل من التحقق من صحة اللقطات، إذ أنها من مصادر متعددة عبر الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي.

"أنا في منتهى السعادة"..

وعبرت فرانسين، ولديها 53 ألف متابع على تويتر، عن فرحتها إثر إعادة ترامب نشر تغريداتها، وقالت لرويترز: “أنا في منتهى السعادة”.

وأضافت: “الرسالة المهمة هنا هي أن دونالد ترامب على علم بالاضطهاد والملاحقة القضائية لزعيم سياسي في بريطانيا، بسبب ما تقول الشرطة إنه خطاب مناهض للمسلمين".

و"بريطانيا أولا" جماعة صغيرة في المملكة المتحدة، تحشد بضع مئات من المحتجين خلال مظاهراتها المنتظمة بالشوارع في أنحاء البلاد.

وفرضت غرامة على فرانسين في وقت سابق هذه الشهر، بعد أن أدينت بتهمة المضايقات الدينية الشديدة، عندما وجهت إهانات لامرأة مسلمة ترتدي الحجاب.

دعوات لإدانة ما قام به ترامب..

كما دعا ساسة من حزب العمال المعارض في بريطانيا حكومة رئيسة الوزراء تيريزا ماي إلى إدانة ما قام به ترامب.

وغرد جيريمي كوربين، زعيم الحزب على تويتر قائلا: “أتمنى أن تندد حكومتنا بإعادة نشر دونالد ترامب لتغريدات اليمين المتطرف".

وأضاف: “هم كريهون وخطرون ويمثلون تهديدا لمجتمعنا"، فيما لم يصدر حتى الآن أي رد من مكتب ماي.

وقالت فرانسين إن إعادة نشر ترامب لتغريداتها دليل على غضبه من سوء المعاملة الذي تتعرض له.

وقالت: “هو (ترامب) يساند الرأي الحر، ولن يردعه أي صحفي يساري ضيق الأفق في بريطانيا يقول إنه لا ينبغي على ترامب إعادة نشر تغريدات أي شخص".

وأثناء ترشحه للانتخابات الرئاسية دعا ترامب لحظر دخول المسلمين إلى الولايات المتحدة.

كما أصدر، بوصفه رئيسا، عددا من الأوامر التنفيذية، التي حظرت دخول بعض المواطنين من دول مختلفة إلى الولايات المتحدة.

بيد أن عدة محاكم ألغت لاحقا جوانب من تلك الأوامر.