عاجل

عاجل

عدد مسلمي أوروبا سيصبح ضعف عدد الأوروبيين في العام 2050

تقرأ الآن:

عدد مسلمي أوروبا سيصبح ضعف عدد الأوروبيين في العام 2050

عدد مسلمي أوروبا سيصبح ضعف عدد الأوروبيين في العام 2050
حجم النص Aa Aa

في السنوات الأخيرة، شهدت أوروبا تدفقا قياسيا لطالبي اللجوء الفارين من النزاعات في سوريا وغيرها من البلدان ذات الأغلبية المسلمة. وقد دفعت هذه الموجة من المهاجرين المسلمين إلى النقاش حول سياسات الهجرة والأمن في العديد من البلدان وأثار الأمر تساؤلات حول العدد الحالي والمستقبلي للمسلمين في أوروبا.

لنرى كيف يمكن أن يتغير حجم السكان المسلمين في أوروبا في العقود المقبلة، طبقا لما أوضحه مركز أبحاث "بيو"، الذي وضع ثلاثة سيناريوهات تختلف تبعا لمستويات الهجرة المستقبلية. هذه ليست جهودا للتنبؤ بما سيحدث في المستقبل، بل هي مجموعة من التوقعات حول ما يمكن أن يحدث في ظل ثلاثة ظروف مختلفة.

خط الأساس للسيناريوهات الثلاثة

خط الأساس للسيناريوهات الثلاثة يتمثل في السكان المسلمين في أوروبا، الذين استطاعوا الوصول إلى 28 بلدا في الاتحاد الأوروبي، بالإضافة إلى النرويج وسويسرا اعتبارا من منتصف عام 2016، ويقدر عددهم بنحو 25.8 مليون نسمة، إذ حوالى 4.9٪ من إجمالي السكان.

السيناريو الأول: توقف الهجرة نهائيا

نسب خصوبة الفتيات المسلمات أعلى من نظيراتهن الأوربيات

وحتى إذا توقفت الهجرة إلى أوروبا بشكل فوري ودائم، فيما نسميه  سيناريو "الهجرة الصفرية"، لا يزال من المتوقع أن يرتفع عدد السكان المسلمين في أوروبا من المستوى الحالي البالغ 4.9 في المائة إلى 7.4 في المائة بحلول عام 2050. وذلك لأن عدد المسلمات البالغات ما بين 13 إلى 16 عاما مرتفع في الوقت الحالي، وطبقا للإحصائيات،هؤلاء الفتيات اليافعات يتمتعن بمعدلات خصوبة أعلى، من نظيرتهن الأوروبيات "طفل واحد لكل امرأة في المتوسط" مما يعكس نمطا عالميا.

السيناريو الثاني: تدفق متوسط للهجرة

ويفترض سيناريو ثان "متوسط" للهجرة أن تدفق اللاجئين سيتوقف اعتبارا من منتصف عام 2016، غير أن المستويات الأخيرة من الهجرة "بدون سبب" إلى أوروبا ستستمر "أي هجرة أولئك الذين يأتون لأسباب غير طلب اللجوء". في ظل هذه الظروف، يمكن للمسلمين أن يصل عددهم إلى 11.2٪ مقارنة بسكان أوروبا بحلول العام 2050.

السيناريو الثالث: تدفق هائل للهجرة

وأخيرا، فإن سيناريو الهجرة "المرتفع" يسجل التدفق القياسي للاجئين في أوروبا بين عامي 2014 و 2016 للبقاء في الأراضي الأوروبية إلى أجل غير ومن الجدير بالذكر أن أغلبهم من  المسلمين. . في هذا السيناريو، يمكن للمسلمين أن يشكلوا 14٪ من سكان أوروبا بحلول عام 2050 - أي ما يقرب ثلاثة أضعاف من عددهم الحالي.

ألمانيا

على سبيل المثال، كان متوقعا أن يصل عدد سكان ألمانيا إلى 6٪ مسلم في عام 2016، وحوالي 20٪ مسلم بحلول عام 2050 في السيناريو المرتفع - مما يعكس حقيقة أن ألمانيا قبلت العديد من اللاجئين المسلمين في السنوات الأخيرة.

السويد

كما أن السويد، التي قبلت أيضا عددا كبيرا نسبيا من اللاجئين، ستشهد أعدادا، فقد ينمو سكان مسلمي السويد إلى 8٪ مسلم  في عام 2016 إلى 31٪ مسلم في السيناريو المرتفع بحلول عام 2050، مقارنة مع 21٪ في السيناريو المتوسط و 11٪ مع عدم وجود مزيد من الهجرة الإسلامية.