Eventsالأحداث
Loader

Find Us

اعلان

المسلمون في أوروبا يتبرأون في مسيرات شعبية من منفذي هجمات باريس

المسلمون في أوروبا يتبرأون في مسيرات شعبية من منفذي هجمات باريس
Copyright 
بقلم:  Euronews
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

لجاليات الإسلامية تتحرك في عدد من العواصم الأوروبية في مسيرات تستنكر الاعتداءات الدامية في باريس باسم الديانة الإسلامية وتتبرأ منها مشددة في الوقت ذاته على الدعوة إلى عدم الخلط بين منفذي الاعتداءات وب

اعلان

الجاليات الإسلامية تتحرك في عدد من العواصم الأوروبية في مسيرات تستنكر الاعتداءات الدامية في باريس باسم الديانة الإسلامية وتتبرأ منها مشددة في الوقت ذاته على الدعوة إلى عدم الخلط بين منفذي الاعتداءات وبقية المسلمين.
في مدينة تولوز، جنوب فرنسا، سار بصمت نحو عشرة آلاف شخص، من بينهم غير مسلمين، في مسيرة تحت شعار: “ضد الهمجية وضد الخلط”.

أحدهم قال:

“نريد أن نبين أننا متحدون في الوقت ذاته ضد الخلط القائم بيننا وبين هؤلاء وضد كل ما يؤدي إلى تمزيق وتقسيم المجتمع. وفي النهاية، كلنا نتطلع إلى السلام…”.

في العاصمة الإيطالية روما وفي مدن أخرى من البلاد، نُظمت مسيرة من طرف الجالية المسلمة التي كانت تهتف: “لا للإرهاب” و“ضد الكراهية” حاملةً شعار: “ليس باسمي” تبرُّؤًا من الهجمات الأخيرة على باريس، ووقف الجميع خلالها دقيقة صمت ترحما على أرواح القتلى.
المتظاهرون حملوا أيضا شعارات على غرار “ضد الحرب” و“ضد الإسلاموفوبيا” و“ضد الإرهاب” وأيضا شعار “تنظيم الدولة الإسلامية سرطان ينخر الجسد الإسلامي”.

مصطفى هجراوي رئيس الرابطة الإسلامية في إيطاليا
الذي شارك في المسيرة قال بهذه المناسبة:

“هذه الجماعات الإرهابية تخلق الكراهية بين الناس والأديان. الدين لا علاقة له بما يفعلون. ديننا ليس دين الإرهاب وليس دين الحرب بل دين سلام”.

مسلمو السويد لم يتخلفوا عن الموعد حيث بادروا بدورهم مرفوقين بسفير فرنسا وبمسؤولين سويديين إلى الوقوف في ساحة غوستاف أدولْفْ في العاصمة استوكهولم دقيقة صمت ترحما على أرواح ضحايا اعتداءات باريس، ونددوا بمقترِفيها.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

الحكم بالسجن عشرين عاماً على صلاح عبد السلام لمشاركته في الاشتباك مع الشرطة البلجيكية

عدد مسلمي أوروبا سيصبح ضعف عدد الأوروبيين في العام 2050

تركيا: اعتقال بلجيكي من أصول مغربية يشتبه بعلاقته بهجمات باريس