عاجل

عاجل

شقيقة مؤسس الفيسبوك تتعرض للتحرش الجنسي على متن طائرة

تقرأ الآن:

شقيقة مؤسس الفيسبوك تتعرض للتحرش الجنسي على متن طائرة

شقيقة مؤسس الفيسبوك تتعرض للتحرش الجنسي على متن طائرة
حجم النص Aa Aa

تعرضت "راندي زوكربيرج" شقيقة الملياردير "ماركس زوكربيرج" مؤسس شركة فيسبوك والمديرة التنفيذية للشركة نفسها إلى تحرش جنسي على متن طائرة تابعة لشركة ألاسكا الجوية.

فتحت شركة ألاسكا للخطوط الجوية تحقيقا إثر تقدم "راندي زوكربيرج" بشكوى ضد أحد ركاب الذي سافر معها على متن الطائرة المتجه من لوس انجلوس إلى مازاتلان بالمكسيك.

تجريم أي فعل يحدد اجتماعيا وقانونيا بمقدار الضرر المتحقق منه، فالمشرع هنا، عندما افرد مواد خاصة بالتحرش والتعرض الجنسي للآخرين، وضع في اعتباره الكلفة النفسية والاجتماعية والمادية الجسيمة التي يوقعها الفعل على المجني عليه

فوزية سلامة إعلامية وباحثة اجتماعية مصرية

وروت راندي أحداث الواقعة التي وصفتها بالمزعجة قائلة بمجرد جلوسي بجانب هذا المسافر بدأ بالتحدث معي حول أشياء صادمة.

استهل الشخص كلماته بالتعليق على أجسام الركاب الآخرين واصفا بعد أجزاء أجسام النساء بألفاظ خارجة، قالت راندي، وتابعت أنه سألها إذا كانت تداعب نفسها من وقت لآخر أثناء الرحلات الطويلة. شعرت راندي بصدمة كبيرة فتركت مقعدها في الطائرة وهرعت لمطالبة المضيفات بتغيير مكانها ذاكرة لهم كلمات الرجل. وتضيف راندي أن موقف المضيفين والمضيفات كان غير لائق إذ أجابوا أن الراكب مسافر دائم على الخطوط ولا يستطيعون انتقاده وطالبوها بغض الطرف عن الأمر.

عادت راندي يائسة إلى مقعدها وما هي إلا لحظات حتى أتت المضيفة نفسها وقد اعتلى وجهها ابتسامة عريضة لتسأل الشخص إذا ما يريد أن يأكل شيئا.

دقائق معدودة وعادت المضيفة مرة أخرى لتسأل زوكربيرج إذا أرادت تغيير مقعدها من الدرجة الأولى إلى الدرجة الثانية الواقعة، ترددت قليلا ثم أجابت راندي ب "لا" واسهبت "لماذا يتوجب على تبديل مقعدي؟ لماذا على المرأة أن تتخذ إجراء ما لتحمي نفسها؟ هو الجاني وهو من عليه أن يغير مقعد.

وفي غضون ساعتين، نفذ صبر زوكربيرج وقررت استخدام شبكة الوايف اي لإرسال بريد إلكتروني للمديرين التنفيذيين لشركة ألاسكا الجوية وأجاباها أنهما سيفتحان تحقيقا في الأمر، كما سيُقفان امتيازات المسافر الدائم للشخص قيد السؤال.

ولم تكتفي راندي بذلك بل قامت بالاتصال بهما هاتفيا لتشرح لهم الأمر برمته وأجاباها أنهما سيأخذان الأمر على محمل جدي وسيتخذان اللازم.

رد الشركة

وقال أحد المديرين التنفيذيين لشركة الطيران "إن سلامة ورفاهية ضيوفنا وموظفينا هى أولى أولويتنا". " نريد أن نُشعر ضيوفنا بالأمان، ليس لدينا أي تسامح مع السلوك السئ الذي عادة ما يخلق بيئة غير آمنة لضيوفنا وموظفينا".

وأضاف أن الشركة ستعمل على مراجعة وتعزيز منهجيتها وتحديد ومعالجة هذه القضايا في الأسابيع المقبلة.