لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

أحمد شفيق يكشف حقيقة احتجازه في الإمارت ويكذب فيديو الجزيرة

 محادثة
أحمد شفيق يكشف حقيقة احتجازه في الإمارت ويكذب فيديو الجزيرة
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

كشف رئيس الوزراء المصري الأسبق أحمد شفيق، حقيقة الأنباء المتداولة خلال الساعات الماضية حول القبض عليه من قِبل السلطات الإماراتية وترحيله إلى القاهرة، موضحا أن ذلك غير صحيح بالمرة، مقدماً اعتذاره لكل الغاضبين منه عما جرى.

الإماراتيون كانوا كرماء معي في كل خطوة، وخصصوا لي طائرة من أجل انتقالي إلى القاهرة

أحمد شفيق رئيس الوزراء المصري السابق

جاء ذلك إثر تصريحات وردت في وقت سابق على لسان ابنته التي قالت إنه اقتيد من المنزل في الإمارات يوم السبت وأعيد إلى القاهرة بطائرة خاصة.

وأضافت ابنته مي: "احنا منعرفش حاجة عنه من ساعة ما ساب البيت" في الإمارات. وأضافت "إذا كان اترحل كان المفروض يكون رجع البيت (في القاهرة) دلوقت، مش يختفي. أبويا يعتبر مخطوفا".

وأكد شفيق في اتصال هاتفي ببرنامج ” العاشرة مساء ” الذي يذاع على قناة ” دريم ” المصرية، أن الإماراتيين كانوا كرماء معه في كل خطوة، وخصصوا له طائرة من أجل انتقاله إلى القاهرة وعاملوه بصورة مميزة، كما أن استقباله في القاهرة كان بشكل متميز أيضاً من قِبل كبار المسؤولين المصريين.

شفيق: "فيديو قناة الجزيرة مسروق"

وأضاف شفيق أن البعض يردد بالخطأ القبض عليه في مصر وهو غير صحيح كونه يقيم في أحد الفنادق الفاخرة بالقاهرة، مبينًا أن الفيديو الذي عرضته قناة الجزيرة القطرية ليس الفيديو الأصلي ولكن فيديو بديل تم تجهيزه لسيناريو ما، وتجاهلت الفيديو الأصلي الذي تم تجهيزه لوكالة ” رويترز “.

وقال أحمد شفيق إنه لا يزال يدرس أمر ترشحه في انتخابات العام المقبل.

وأوضح أن الفيديو الذي أذاعته قناة ” الجزيرة ” تمت سرقته من هاتف خاص بأسرته وسيتم اتخاذ الإجراءات القانونية حياله، موضحاً أن المسؤولين بالإمارات يرعون أسرته خلال إقامتهم هناك.

وشدد شفيق على أن حديثه من الإمارات أفصح خلاله عن نيته الترشح للرئاسة من خلال ما توفر إليه من معلومات، وإنه جاء إلى مصر لمناقشة الأمر والوقوف على الأوضاع قبل أن يتخذ القرار النهائي الخاص بقرار ترشحه من عدمه.