عاجل

عاجل

تعديل قانون الضرائب الأمريكي..يثير مخاوف أوروبا

تقرأ الآن:

تعديل قانون الضرائب الأمريكي..يثير مخاوف أوروبا

تعديل قانون الضرائب الأمريكي..يثير مخاوف أوروبا
حجم النص Aa Aa

اجتاز تعديل قانون الضرائب الأمريكي مرحلة حاسمة اليوم الأربعاء بإقراره في مجلس الشيوخ مما يفتح الطريق لانتصار سياسي كبير للرئيس دونالد ترامب،ويتضمن التعديل الضريبي أساسا مطلبا مهما للمحافظين وهو إلغاء غرامة فرضت بموجب نظام الضمان الصحي لأوباما على الأمريكيين الذين لا يتمتعون بتأمين طبي.وسيسمح القانون بخفض الضرائب الفدرالية على الشركات والدخل اعتبارا من2018 ، ما يكلف المالية العامة 1500 مليار دولار في العقد المقبل. ويؤكد الجمهوريون أنها سترفع النمو بمقدار الضعف إلى أكثر من3 بالمئة، ما سيؤدي إلى عائدات ضريبية جديدة.لكن محللين مستقلين يرون أن هذه العائدات ستعوض جزئيا فقط العجز الإضافي البالغ1500 مليار

فالديس دومبروفسكيس، نائب رئيس المفوضية الأوروبية:
“لقد ابرزنا هذه المخاوف في رسالتنا التي وقعناها مع العديد من الأعضاء الاخرين حيث اعتبرنا أن السلطات الاميركية المعنية بالاصلاح الضريبي ستنتهج أساليب تمييزية، وبحكم الواقع ضد الشركات الأوروبية”.

وافق مجلس الشيوخ الأمريكي الذي يسيطر عليه الجمهوريون على مشروع قانون شامل لإصلاح الضرائب في الساعات الأولى من فجر لأربعاء وأعاد إرسال حزمة التخفيضات الضريبية إلى مجلس النواب للتصويت النهائي عليها في وقت لاحق اليوم.

ويتضمن أول إصلاح في أكثر من 30 عاما لنظام الضرائب في الولايات المتحدة تخفيضات في معدلات ضرائب الشركات والأفراد.
وتقول توف ماريا ريدينج، مؤسسة يوروداد:
““هذا هو بداية المنافسة الضريبية، ويعد الأمر مثيرا للقلق، حيث أصبح يتحدث بعضهم، عن حرب ضريبية. وهو بنظرنا يقوض التعاون الدولي. لذلك بدأت العولمة تتحول إلى منافسة بدلا من التعاون بين الحكومات وهذا أمر مقلق للغاية. “
تقرير أنتجه للنشرة الدولية- عيسى بوقانون