عاجل

عاجل

شاهد .. إضرام النار في كنيسة ثانية في تشيلي ضد زيارة البابا

 محادثة
تقرأ الآن:

شاهد .. إضرام النار في كنيسة ثانية في تشيلي ضد زيارة البابا

شاهد .. إضرام النار في كنيسة ثانية في تشيلي ضد زيارة البابا
حجم النص Aa Aa

بعد أيام من رحيل البابا فرنسيس من تشيلي، أضرم محتجون النار في كنيسة أخرى يوم السبت.

تأتي الواقعة ضمن سلسلة من الاعتداءات التي أحاطت بزيارة البابا، إذ تظاهرت مجموعات غاضبة قبيل زيارة البابا فرنسيس بأيام في منطقة سانتياغو حيث تقع السفارة الباباوية في البلاد. وفي اليوم نفسه أضرم المحتجون النار في ثلاث مروحيات اعتراضا على تكلفة زيارة البابا، كما هوجمت كنيسة ومدرسة بقنابل حارقة في كوليبولي (90 كيلومترا شمال تيموكو). وعُثر على منشورات تدافع عن حقوق سكان المابوتشي الأصليين في مواقع الهجمات الثلاثة. كما ترك الأشخاص الذين هاجموا الكنائس في العاصمة سانتياغو منشورات تطالب بالحرية لمابوتشي.

إقرأ المزيد: البابا فرانسيس في تشيلي لتحسين صورة الكنيسة بعد سلسلة الفضائح الجنسية

فضيحة جنسية خلف الجدران المقدسة

وعلى الرغم من الأجواء الاحتفالية التي خيمت على زيارة البابا، إلا أنه يواجه احتجاجات من الكاثوليك الغاضبين من تعيينه عام 2015 للأسقف خوان باروس لرئاسة إبرشية أوسورنو، وهي مدينة صغيرة تقع جنوبي العاصمة التشيلية. الأسقف باروس متهم بحماية معلمه السابق الأب فرناندو كاراديما، الذي أدانه تحقيق أجراه الفاتيكان بالاستغلال الجنسي لمراهقين لسنوات عديدة. ونفى كاراديما المزاعم وقال باروس إنه لم يكن على علم بأي أخطاء.

وأضرت تلك الفضيحة، التي أثرت بشدة على تشيلي، بالكنيسة التي أضر بها أيضا تزايد العلمانية، إذ أظهر استطلاع للرأي أجراه مركز أبحاث لاتينوباروميترو ومقره سانتياغو، هذا الشهر أن عدد التشيليين الذين يصفون أنفسهم بالكاثوليك انخفض إلى 45 في المئة العام الماضي من 74 في المئة في 1995