عاجل

عاجل

مقتل 260 مسلحاً ومباحثات منتظرة بين ترامب وإردوغان حول هجوم عفرين بسوريا

 محادثة
تقرأ الآن:

مقتل 260 مسلحاً ومباحثات منتظرة بين ترامب وإردوغان حول هجوم عفرين بسوريا

مقتل 260 مسلحاً ومباحثات منتظرة بين ترامب وإردوغان حول هجوم عفرين بسوريا
حجم النص Aa Aa

قال مسؤول أمريكي طلب عدم ذكر اسمه إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب سيتحدث هاتفياً مع نظيره التركي رجب طيب أردوغان يوم الأربعاء للتباحث بشأن الحملة العسكرية التركية ضد قوات حماية الشعب الكردية بعفرين شمال شرق سوريا.

وطبقاً للمسؤول، فإنه من المتوقع أن يعبر ترامب عن قلقه بشأن الهجوم التركي على الوحدات الكردية الحليفة للولايات المتحدة في حرب الأخيرة على تنظيم الدولة الإسلامية بسوريا.

وقال مسؤول أمريكي آخر إن أنقرة أرسلت إشارات متضاربة بشأن نطاق الهجوم على وحدات حماية الشعب بعفرين، مضيفاً ان الرسالة الامريكية لتركيا ستبقى واحدة بالحث على عدم التوغل بعفرين بقدر الإمكان.

وبدأت عملية "غصن الزيتون" التركية على عفرين يوم السبت الماضي بهدف القضاء على عناصر وحدات حماية الشعب الكردية التي تعتبرها أنقرة امتداداً لحزب العمل الكردستاني الذي يسعي لإقامة دولة كردية بجنوب تركيا.

مخاوف فرنسية

وقال بيان أصدره قصر الإليزيه يوم الثلاثاء إن الرئيس الفرنسي فرنسوا ماكرون عبر لإردوغان عن تخوفه من الهجوم التركي على عفرين.

وحاول أردوغان طمأنة ماكرون بالتأكيد على أن تركيا تتخذ التدابير اللازمة لمنع سقوط ضحايا مدنيين بعفرين.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن القصف التركي أدى لمقتل ما لا يقل عن 23 مدنياً، بالإضافة إلى دفع الآلاف من المدنيين السوريين إلى الفرار من عفرين.

وذكر تقرير للأمم المتحدة يوم الثلاثاء نقلا عن مصادر محلية أن العملية العسكرية التركية تسببت في نزوح ما يقدر بخمسة آلاف شخص من المنطقة حتى يوم الاثنين مضيفا أن بعضا من أكثر الفئات الضعيفة لم تتمكن من الفرار.

وقال الكرملين إن الرئيس الروسي فلاديميبر بوتين بحث العملية العسكرية لتركيا مع إردوغان عبر الهاتف وأكد ضرورة احترام سيادة سوريا وسلامة أراضيها.

وجاء في بيان للكرملين إن الزعيمين أكدا أهمية استمرار العمل المشترك لبلديهما لمحاولة التوصل إلى حل سلمي للأزمة السوية.

وتسيطر روسيا على المجال الجوي السوري مما تطلب تنسيق تركي مع الجانب الروسي قبل بدء الحملة على عفرين، وهو ما نتج عنه اتهامات كردية لبوتين بإزاحة المجال الجوي بعفرين للطائرات التركية.

مقتل 260 مسلحاً

وأعلن الجيش التركي يوم الثلاثاء أن الحملة تمكنت من قتل ما لا يقل عن 260 مسلحاً كرديا وعناصر تنتمي لتنظيم الدولة الإسلامية بسوريا.

وعلى الرغم من التأكيدات التركية السابقة بأن الحملة على عفرين ستكون سريعة ومحددة، قال متحدث باسم إردوغان يوم الثلاثاء إن العملية لن تنتهي إلا حين يعود 3.5 مليون لاجئ سوري يعيشون في تركيا حالياً إلى بلادهم سالمين.

ومن شأن الحملة على عفرين أن تغير من الوضع على الأرض بسوريا، حيث ستمكن السيطرة على عفرين تركيا وقوات الجيش السوري الحر الموالية لأنقرة والمناهضة لنظام بشار الأسد من الاستحواذ على شريط بعرض 200 كيلومتر بشمال سوريا.

ويظل الأسد على مشارف تحقيق الانتصار بالحرب الأهلية السورية الدائرة منذ سبع سنوات وذلك بمساعدة روسيا.