عاجل

عاجل

ماذا حدث لجثة المقاتلة الكردية بارين كوباني؟

 محادثة
تقرأ الآن:

ماذا حدث لجثة المقاتلة الكردية بارين كوباني؟

ماذا حدث لجثة المقاتلة الكردية بارين كوباني؟
حجم النص Aa Aa

تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي مقطعي فيديو يظهر أحدهما جثة مدماة ومشوهة لمقاتلة كردية قرب مدينة عفرين السورية، ما أشعل نقاشاً حاداً في أوساط الأفرقاء المتحاربين وأنصارهم.

وتركز النقاش حول ما إذا كانت المقاتلة قد فجرت نفسها ما أدى إلى تشويه جسدها، أم أن رجالا من فصائل المعارضة المسلحة قاموا بقطع ثدييها والتمثيل بها، وتأسس هذه النقاش على اتهام عناصر القوات المشتركة لعملية "غصن الزيتون" بهذا الجريمة التي تفندها تلك القوات وتقول بأن المقاتلة قد فجّرت نفسها في عملية انتحارية وما الآثار التي تحملها الجثة إلا نتيجة لعملية التفجير.

وأظهر الفيديو الأول في 70 ثانية امرأة ملقاة على الأرض مرتدية ثيابها ومحاطة بمسلحين يصرخون ويصفونها بـ "خنزيرة PKK )حزب العمال الكردستاني، ويصرخون أن هذا انتقاماً لمن قتل من رفاقهم، وفي الفيديو الثاني، الذي هو أقصر من الأول، يظهر جسد مرأة ( يعتقد أنها ذاتها التي ظهرت في الفيديو الأول)، وهي عارية في النصف الأعلى من جسدها المضرج بالدماء، ويدوس أحد الرجال على صدرها.

وعرّفت مصادر كردية محلية المرأة بـ "بارين كوباني"، وكان رد الفعل الكردي متوقعا؛ حيث نعاها كثير من الأكراد على وسائل التواصل الاجتماعي مطلقين عليها لقب "بطلة" و"شهيدة" و"قديسة".

وكانت تركيا قد أطلقت قبل نحو أسبوعين عملية عسكرية سميت بـ "غصن الزيتون" بالتعاون مع عدة فصائل سورية معارضة ضد ما تقول إنها معاقل المسلحين الأكراد في عفرين.

وترجح الوقائع ارتفاعاً في حدة العمليات العسكرية في شمال سوريا بعد إعلان تركيا نيتها توسيع عملياتها العسكرية لتشمل مدينة منبج، التي انتزعتها القوات الكردية من قبضة تنظيم (داعش) عام 2016 بدعم من الولايات المتحدة.