عاجل

عاجل

محال تجارية فرنسية تفضل تمزيق الملابس بدلا من منحها للفقراء!

 محادثة
تقرأ الآن:

محال تجارية فرنسية تفضل تمزيق الملابس بدلا من منحها للفقراء!

محال تجارية فرنسية تفضل تمزيق الملابس بدلا من منحها للفقراء!
حجم النص Aa Aa

تعرضت محال تجارية فرنسية الأسبوع الحالي لحملة انتقادات شرسة بعد نشر صور عبر شبكات التواصل الاجتماعي تظهر لجوء تلك المحال لتمزيق الملابس لعدم الاضطرار لبيعها بأسعار مخفضة أو منحها للفقراء.

ونشرت السيدة الفرنسية ناتالي بوقال التي تقطن بمدينة روان، يوم السبت صورا لملابس ممزقة أمام أحد محال ماركة "سيليو" لملابس الرجال.

وكتبت بوفال منشورا تحت الصورة قائلة : "سيليو يفضل تمزيث الملابس غير المباعة، في حين أن العيد من الأشخاص يموتون من البرد لافتقارهم للمبالغ اللازمة لشراء ما يقيهم قساوة الطقس. وكذلك فعل متجر "كورير" أيضا للأحذية الرياضية الذي ألقى في القمامة أحذية غير مباعة بعد تمزيقها."

وانتشرت تلك الصور بسرعة كبيرة، حيث شاركها أكثر من 23 ألف شخص على صفحاتهم على الفيسبوك، منددين بقرار المتجر الشهير وواصفينه "بالمخز" وغير المسؤول، خاصة مع تواجد العديد من الأشخاص بلا مأوى في هذا البرد القارس.

وطالبت بوفال الحكومة الفرنسية بأن يشمل قانون عام 2016 الخاص بتجريم إهدار الأغذية ليشمل الملابس أيضا، مطالبة بإلزام المحال التجارية بمنح الملابس غير المباعة إلى المشردين.

سيليو تدافع عن نفسها

من جانبها، دافعت سلسلة محال سيليو لملابس الرجال عن سياستها، قائلة أن تلك الملابس كانت معيبة ولا يمكن بيعها ولذلك تقرر التخلص منها، مؤكدة أنها تعمل بالفعل مع إحدى المؤسسات الخيرية لتوزيع الملابس غير المباعة.