عاجل

تدهور كبير في حالة طارق رمضان الصحية

 محادثة
تدهور كبير في حالة طارق رمضان الصحية
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

ذكرت صحيفة "لو باريزيان" الفرنسية أنّ الحالة الصحية للمفكر الإسلامي المعتقل، طارق رمضان، تدهورت، وأن عملية نقله إلى قاعة المحكمة، المقرر إجراؤها اليوم، ستتمّ تحت مراقبة طبيّة.

وأشارت الصحيفة الباريسية إلى أن المفكر الإسلامي سيتمّ نقله في تمام الثانية بعد ظهر اليوم، من سجنه إلى قاعة المحكمة بعد أن طلب استئناف قرار المحكمة لاطلاق سراحه.

وأعلن القضاء الفرنسي عن إيقاف طارق رمضان بتهم اغتصاب واحتجازه في الأول من شباط / فبراير الحالي.

وبحسب المصدر ذاته، خضع رمضان لعدّة فحوص طبيّة في السجن وأعلن عدد من الأطباء الذين عاينوه أنّ خروجه اليوم يجب أن يتمّ تحت عناية طبيّة. ويعاني رمضان من مرض التصلب المتعدد ومرض آخر لم يتمّ تشخيصه بعد.

اقرأ أيضاً: ما السرُّ في إثارة المفكر الإسلامي طارق رمضان كلّ هذا الجدال؟

وكان القضاء الفرنسي قد أعلن في وقت سابق أن حالة رمضان الصحية لا تتعارض مع بقائه في السجن ولكنّ الصحيفة الفرنسية تقول "إنها تردّت كثيراً في الأيام الأخيرة، خصوصاً وأن المفكر الإسلامي يخضع لعلاج طبي قاس وثقيل".

ولم يتلقَّ طارق رمضان أية زيارات في السجن وقالت الصحيفة الفرنسية أن أيّ فرد من عائلته لم يتمكّن من الحصول على موافقة القضاء لمقابلته. معلومات الصحيفة يؤكد عليها شريط فيديو لزوجة طارق رمضان، تقول فيه إن العائلة، منذ ذهاب رمضان إلى باريس في الحادي والثلاثين من كانون الثاني/ يناير الفائت، لم تتمكن من رؤيته أو سماع صوته.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox