Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

بالفيديو: استقبال مهيب ومحزن لجثمان الخادمة الفلبينية التي قتلت في الكويت

تبكي أختها الفلبينية المقتولة في الكويت لدى عودة جثمانها إلى مطار مانيلا
تبكي أختها الفلبينية المقتولة في الكويت لدى عودة جثمانها إلى مطار مانيلا Copyright رويترز
Copyright رويترز
بقلم:  maha farid
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

أجواء من الحزن سادت مطار ميلانا صباح الجمعة لدى وصول جثمان الشابة الفلبينية التي سافرت من بلادها لضيق الرزق والعمل كخادمة في الكويت. .

جثمان الخادمة الفلبينية التي قُتلت في الكويت على أيدي لبناني وزوجته السورية وصل صباح الجمعة إلى مطار مانيلا. واستقبلت شقيقة الفتاة الجثمان وسط أجواء من الحزن الشديد.

اعلان

شقيق الفتاة الأصغر كان من بين الحاضرين وقد طلب إلقاء نظرة أخيرة على جثة شقيقته الممزقة التي وضعت في الثلاجة لمدة ستة عشر شهرا.

الحادثة المروعة، بالإضافة إلى طريقة اكتشاف جثمان الفتاة البالغة من العمر تسعة وعشرين عاما التي تمت بمحض الصدفة، تسببت في أزمة سياسية بين البلدين.

الفلبين طالبت شركات الطيران الخاصة بإجلاء مواطنيها من الكويت خلال 72 ساعة والكويت دانت الطلب وصرحت على لسان أحد دبلوماسيها أن دوتيرتي، الرئيس الفلبيني، قد يتسبب في ضرر بالعلاقات بين البلدين.

اقرأ المزيد: جثة الخادمة الفلبنية التي قتلت في الكويت وضعت 16 شهرا داخل ثلاجة

قصة مقتل الخادمة الفلبينية

نادر عصام عساف، أربعون عاما، ضعيف الشخصية أمام زوجته السورية منى حسون التي أعدت للجريمة. كشفت التحقيقات أن منى حسون كانت تقوم بتعذيب خادمتها الفلبينية جوانا دانييلا ديمافيليس، بل وقتلتها خنقا في العام 2014 وقامت، بمساعدة زوجها اللبناني، بوضع الخادمة الشابة البالغة من العمر 29 عاما في فريزر الثلاجة لمدة لا تقل عن 16 شهرا.

في العام 2016 هربت السورية برفقة زوجها اللبناني إلى خارج الكويت بعد أن تراكمت عليهما الديون وشيكات بلا رصيد. يوم الأربعاء الماضي صدر حكم لمالك شقة الهاربين الخاوية على عروشها بفتحها، ليتفاجأ بجثة لفتاة فلبينية.

الشرطة تعرفت على جثة الخادمة من بصمات أصابعها

وسرعان ما تعرفت الشرطة الكويتية على جثة الخادمة الفلبينية الشابة، وكشفت شبكة GMA التلفزيونية الفلبينية، عن خادمة فلبينية أخرى "تعرفت إلى بقايا جثة جوانا"، أن القتيلة كانت تتعرض للتجويع والاعتداء الجسدي، كما أنها لم تتلق راتباً ولم يدفع لها مقابل عملها"، في إشارة إلى سوء المعاملة التي كانت تتلقاها.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

الاعترافات الأولى لقاتل الخادمة الفلبينية في الكويت

نساء البرازيل يخرجن رافضات لمشروع قانون يهدد حق الإجهاض

بعد سنوات من المنع.. نساء الإكوادور يلعبن كرة اليد باللباس التقليدي