عاجل

عاجل

هل من الممكن القضاء على أسباب التطرف داخل السجون ؟

 محادثة
تقرأ الآن:

هل من الممكن القضاء على أسباب التطرف داخل السجون ؟

 هل من الممكن القضاء على أسباب التطرف داخل السجون ؟
حجم النص Aa Aa

طالب خبراء السجون بضرورة تغيير في التعامل مع قضايا التطرف في السجون. حيث إنه وعلى مر السنين عملت السجون الأوروبية على عزل مجموعات صغيرة من السجناء المدانين بالإرهاب لتجنب انتشار التفكسير المتطرف بين السجناء الآخرين. فقد نوقش خلال مؤتمر عقد في بروكسل يوم الثلاثاء،قضايا التطرف في لامؤسسات الخاصة بالسجون فياوروبا حيث اظهرت تحقيقات أن هذا النوع من العزل يعزز الأفكار المتطرفة للأفراد،.

"أولا وقبل كل شيء، لا يعتبر السجن مكانا محايدا، فكثير ممن يقضون عقوباتهم في السجن يتحولون بين عشية وضحاها إلى متطرفين، داخل السجون، لان الدين يسهم في دفعهم نحو التطرف،وهم بذلك يصبحون شديدي الاهتمام بمعالم الدين يطرحون اسئلة بشأن ذلك، ثم يجدون أجوبة لأسئلتهم،ولو أنهم وقعوا بين ايادي أشخاص متطرفين فثمة تبدأ الم

مراد بنشلالي سجين سابق بمعتقل غوانتانامو

ومع ذلك لا تزال هناك مشكلة في الاعتبار: هل من الممكن القضاء على أسباب التطرف داخل السجون فعلا؟

يقول جيري ماك نالي، رئيس الهيئة الاوروبي للسجون

"لا يمكننا بالضرورة تغيير ما يعتقده الناس ولكن يمكننا التأثير على كيفية محاربة تلك الافكار وتحديد الأخطار الداهمة التي تهدد حياة الأفراد.

وتعتمد رؤى التطرف أيضا على ظروف السجون. وقد نفذت هجمات إرهابية كبرى فى أوروبا من قبل متشددين من فرنسا و بلجيكا. ويوضح أحد السجناء السابقين في غوانتانامو كيف تساعد الظروف اللاإنسانية على نشر الأفكار المتطرفة

مراد بنشلالي سجين سابق بمعتقل غوانتانامو

"أولا وقبل كل شيء، لا يعتبر السجن مكانا محايدا، فكثير ممن يقضون عقوباتهم في السجن يتحولون بين عشية وضحاها إلى متطرفين، داخل السجون، لان الدين يسهم في دفعهم نحو التطرف،وهم بذلك يصبحون شديدي الاهتمام بمعالم الدين يطرحون اسئلة بشأن ذلك، ثم يجدون أجوبة لأسئلتهم،ولو أنهم وقعوا بين ايادي أشخاص متطرفين فثمة تبدأ المشكلة.

ويكمن الخطر الداهم في أن السجن يتحول إلى مكان محتمل يسهم في إشاعة جوانب التطرف، للمجرمين من الشباب .