عاجل
This content is not available in your region

ثلاث لغات أجنبية يجب أن يتعلمها الأطفال لمستقبل أفضل

محادثة
ثلاث لغات أجنبية يجب أن يتعلمها الأطفال لمستقبل أفضل
حجم النص Aa Aa

أجرى مركز الأبحاث الاقتصادية والإدارية البريطاني بالاشتراك مع مطار هيثرو الدولي استطلاعا للرأي حول اللغات الأجنبية التي يتحدثها الأطفال دون سن 18 داخل المملكة المتحدة.

وجاءت نتائج البحث مشيرة إلى أن 45% من الأطفال لا يتحدثون لغة ثانية، بينما رأى 19% من الآباء أنه ليس من الضروري أن يعلموا أولادهم لغة أجنبية.

واعبر 10% من المستطلع آرائهم والذي بلغ عددهم 2001 شخص، أن تعلم لغة ثانية أمر صعب للغاية بالنسبة لأطفالهم.

الفرنسية والألمانية والصينية لمستقبل أفضل

وأوضح الاستطلاع أن اللغات الفرنسية والألمانية والصينية هي الأكثر جذبا للتعلم، وأن الآباء يعتقدون أن تعلم تلك اللغات الثلاث هي الأفضل لضمان مستقبل أفضل لأبنائهم.

ويتوقع خبراء الاقتصاد البريطانيين أن المهارات اللغوية ستساهم في دعم الاقتصاد البريطاني بنحو 500 مليار جنيه استرليني بحلول العام 2027.

وتقول البروفوسير أنطونيلا سوراس أستاذة التنمية اللغوية بجامعة إدنبورغ إن الدراسات توضح أهمية تعلم اللغات الأجنبية وتأثيره على الاقتصاد، وأن مزيد من الفرص تتاح أمام من يكتسب مهارات لغوية أجنبية.

وتؤكد سوراس أن تعلم لغة أجنبية يساهم في تحسين مهارات الأطفال ويعتبر استثمار جيد نحو مستقبل أفضل، مشيرة إلى أن الأطفال الذين يجيدون لغات أجنبية يصبحون أكثر انفتاحا نحو الثقافات المختلفة وأكثر تفهما لوجهات نظر الآخرين.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox