Eventsالأحداث
Loader

Find Us

FlipboardNabdLinkedinفايبر
Apple storeGoogle Play store
اعلان

شباب أوروبا يديرون ظهورهم للمسيحية

شباب أوروبا يديرون ظهورهم للمسيحية
Copyright 
بقلم:  Euronews
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

خلص تقرير لأستاذ علم اللاهوت في جامعة سانت ماري في لندن ستيفن بوليفانت إلى أن جمهورية التشيك لديها أكبر نسبة من الشباب دون دين بواقع 91 بالمائة، وفي المقابل تبلغ نسبة الشباب غير المتدين في بولندا فقط 17 بالمائة.

اعلان

كشف تقرير يتناول نسب حضور الدين المسيحي في أوساط الأوروبيين، كشف عن تراجع التديّن عند فئة الشباب في عشر دول أوروبية تشمل بلجيكا وهولندا والتي يقول المختصون عنها إن لديها تقاليد ثقافة دينية قوية.

التقرير نشره أستاذ علم اللاهوت في جامعة سانت ماري في لندن ستيفن بوليفانت، ويبيّن فيه نسبة الشباب (16 - 29) المسيحيين المتدينين والتي تشهد انخفاضاً في العديد من الدول كما يشير التقرير.

وكانت دراسة أجراها مركز "بيو" للأبحاث في عام 2015، قالت: إنه من المتوقع أن يتراجع عدد سكان أوروبا المسيحيين بنحو 100 مليون شخص خلال العقود القادمة.

وأشارت الدراسة إلى أن المسيحيين سيبقون المجموعة الدينية الأكبر في أوروبا، فيما سيشكل المسلمون 10 بالمائة من سكان القارة بحلول عام 2050، مقابل نسبة 5.9 بالمائة كانت في العام 2010.

وخلص تقرير بوليفانت إلى أن جمهورية التشيك لديها أكبر نسبة من الشباب (16 ـ 29) دون دين بواقع 91 بالمائة، وفي المقابل نسبة الشباب غير المتدين في بولندا تبلغ فقط 17 بالمائة.

ويشير بوليفانت إلى أن غالبية الشباب في إستونيا والسويد وهولندا والمملكة المتحدة وهنغاريا وبلجيكا وفرنسا والدنمارك وفنلندا والنرويج وأسبانيا لا يرتبطون بدين.

ويوضح التقرير إن أكبر تجمع للشبّان المسيحيين المتدينين هو في بولندا حيث تبلغ النسبة 83 بالمائة، وليتوانيا بنسبة 74 بالمائة، وإيرلندا بنسبة 59 بالمائة، في حين أن أقل نسبة في جمهورية التشكيك حيث تبلغ 9 بالمائة، أما السويد فتبلغ فيها النسبة 18 بالمائة، وهولاندا 19 بالمائة.

ويبيّن تقرير بوليفانت أن فرنسا وبلجيكا والنمسا يتساوون في نسبة فئة الشبان من المسلمين بواقع 10 بالمائة في كل بلد من تلك البلدان.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

المغنية الإيرلندية سينيد أوكونور تعتنق الإسلام وتختار اسم "شهداء"

تعرف على الامتيازات المجانية لشباب أوروبا

بريطانيا وبولندا تناشدان الكونغرس الأمريكي الموافقة على حزمة مساعدات لأوكرانيا