شاهد: ممثلة إباحية تكشف عن مفاجأت جديدة بشان علاقتها المزعومة مع ترامب

شاهد: ممثلة إباحية تكشف عن مفاجأت جديدة بشان علاقتها المزعومة مع ترامب
Copyright CBS News' 60 Minutes
بقلم:  Euronews
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

"هذه البنت جميلة. من المؤسف أن يحصُل مكروه لأمها"

اعلان

في مقابلة أجرتها مع شبكة سي بي إس نيوز الأميركية، قالت ممثلة الأفلام الإباحية ستورمي دانييل، واسمها الحقيقي ستيفاني كليفورد، إنها تعرّضت للتهديد كي لا تتحدث عن علاقتها الجنسية المزعومة مع الرئيس الأميركي دونالد ترامب.

وردّاً على سؤال حول الغرامة المالية التي يمكن أن تتلقّاها إذا ما ثبتت محاولة تلفيقها تهمة للرئيس الأميركي، أكّدت دانييلز أنها تعي مخاطر ما تقوم به وأنها لا يمكنها أن تبقى صامتة.

كذلك لم تنفِ المرأة البالغة من العمر 39 عاماً الاتهام الموجه إليها بأن جهات أخرى تستغلّ قضيتها لمآرب سياسية واجتماعية مختلفة ولكنّها قالت "هم يحاولون فعل ذلك" مشددة على أنها لم تدّعِ يوماً أنها "ضحيّة" فيما جرى بينها وبين الرئيس الأميركي وأن إعلانها عمّا حدث لا علاقة له بحملة "أنا أيضاً".

وطرح صحافي شبكة سي بي إس نيوز على دانييلز سلسلة من الأسئلة التفصيلية للحصول على وصف دقيق لمَا جرى بين الرئيس الأميركي الحالي والممثلة في تلك الأمسية التي تعود إلى العام 2006 وقدمت دانييلز إجابات عليها من دون تردد، مضيفة أن ترامب أراد لقاءها مجدداً.

أيضاً على موقع يورونيوز:

- الكشف عن الماضي السياسي لممثلة إباحية زعمت إقامة علاقة مع ترامب

- ترامب يطالب ممثلة إباحية بدفع 20 مليون دولار

ولكن دانييلز قالت إن الرئيس الأميركي لم يطلب يوماً منها أن تحافظ على سريّة علاقتهما، بل كان كثيرون حولها يعلمون أنه يتصل بها.

وقالت دانييلز أيضاً إنها التقت بترامب مرّة أخرى في العام 2007 في أحد الفنادق في مدينة لوس أنجلس من أجل اجتماع عمل وإنها رفضت ممارسة الجنس معه مع أنه حاول ذلك.

وفي العام 2011 عرضت قصّتها على إحدى المجلات الأميركية لقاء مقابل مادي بلغ 15 ألف دولار، وذلك بعد فشل صفقة العمل بينها وبين ترامب. وأضافت دانييلز أن لكن لم تنشر بسبب تهديدات تلقتها الوسيلة الإعلامية من قبل محامي ترامب، مايكل كوهين.

وتابعت "لم أحصل يوماً على المال".

رجل هددني أمام طفلتي

قالت دانييلز إن رجلاً اقترب منها ومن ابنتها بعد محاولة نشرها القصة في الإعلام - وكانتا في السيارة ذات يوم في لاس فيغاس - وقال لها "أتركي ترامب وشأنه. انسِ القصة" ثم أضاف "هذه البنت جميلة. سيكون من المؤسف أن يحصل مكروه لأمها".

وأشارت دانييلز إلى أنها لم تلجأ إلى الشرطة لأنها كانت خائفة وأنها لم ترَ الرجل مرة ثانية، مضيفة أنها قادرة على تحديده إذا رأته مجدداً.

وقالت كليفورد إنها أبرمت عقداً مع مايكل كوهين قبل الانتخابات بأحد عشر يوماً، حصلت بموجبه على مبلغ قدره 130 ألف دولار أميركي. وكان كوهين قد أكد كوهين في فبراير/ شباط الماضي أنه دفع هذا المبلغ من المال من جيبه لكليفورد، ولكنه لم يكشف السبب.

المصادر الإضافية • CBS NEWS

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

الكشف عن الماضي السياسي لممثلة إباحية زعمت إقامة علاقة مع ترامب

دعوى قضائية من عشيقة سابقة لترامب للتحرر من اتفاق شراء صمتها

سباق بايدن وترامب.. استطلاع رأي يظهر المُتقدم بفارق 4 نقاط