روبوتات تعليمية في فنلندا تجيد أكثر من 23 لغة

روبوتات تعليمية في فنلندا تجيد أكثر من 23 لغة
بقلم:  maha farid مع Reuters
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

الروبوتات التعليمية التي لا تكل ولا تمل من إعادة المعلومات مرارا وتكرارا تحل محل المعلمين للصفوف الإبتدائية في فنلندا

اعلان

لجأت مدرسة في جنوب فنلندا إلى استبدال المعلمين ب**روبوتات ذكية** لا تمل من التكرار ولا تُشعِر الطلاب بالحرج لدى طرحهم أسئلة تستلزم التفكير ويصعب الإجابة عليها، بل ويمكنها أيضا الترحيب بالإجابات الصحيحة للطلاب عن طريق أداء رقصة "غانغام ستايل".

إلياس هو أحد الروبوتات المستخدمة حديثا في المدرسة. أوجدت إلياس حلولا سريعة لتعليم اللغات الأجنبية للأطفال عن طريق استخدام الكلمات الأكثر رواجا لديهم وترجمتها لعدد من اللغات الأجنبية.

البرنامج التجريبي سيستمر لمدة عام وسيشمل البرنامج تعليم الرياضيات في مدارس فنلندا الابتدائية.

الروبوتات تستطيع فهم وتحدث ثلاث وعشرين لغة مختلفة ومزودة بنظام يعمل على تقييم مستوى مهارة التلاميذ وتعديل الأسئلة تلقائيا في حالة عدم الفهم. وفي نهاية اليوم الدراسي يتواصل الروبوت مع معلم الفصل لتقييم تقرير حول مستويات التلاميذ والمختلفة.

للمزيد على يورونيوز:

منتج شريط الفيديو • maha farid

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

هل أصبح تعلُّم اللغة الروسية مدخلا إلى آفاق مهنية جديدة؟

من وحي الخيال العلمي: روبوت يتحول إلى سيارة مأهولة في دقيقة واحدة

مشروع قانون لتدريس الأطفال الأناشيد العسكرية بدلا من التربية الدينية في المدارس الاسبانية