لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

ترامب وماكرون يؤكدان استخدام أسلحة كيميائية في سوريا

 محادثة
ترامب وماكرون يؤكدان استخدام أسلحة كيميائية في سوريا
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

في اتصال هاتفي بين الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والرئيس الأمريكي دونالد ترامب، اتفقا الرئيسان على أن أسلحة كيماوية تم استخدمها في الغوطة الشرقية في سوريا في السابع من أبريل/ نيسان وأنهما سيعملان على تحديد المسؤول عن استخدامها.

وقالت الرئاسة الفرنسية في بيان لها الاثنين إن الرئيسين "تبادلا المعلومات والتحليلات التي تؤكد استخدام الأسلحة الكيماوية".

وأضاف البيان "يجب تحديد جميع المسؤوليات في هذا الصدد بوضوح".

وقال البيان أيضا إن الزعيمين أصدرا التعليمات لفريقيهما بتنسيق الجهود في مجلس الأمن الدولي يوم الاثنين. وسيناقش الزعيمان الأمر مرة أخرى خلال 48 ساعة.

إقرأ أيضا على يورونيوز:

وكان دونالد ترامب قد حذر الأحد من أن "ثمنا باهظا" سيدفع بعدما قالت جماعات إغاثة إن عشرات الأشخاص لاقوا حتفهم بغاز سام في مدينة محاصرة خاضعة لسيطرة المعارضة في سوريا في هجوم اتهمت فيه المعارضة قوات الحكومة السورية.

وفي حين يحاول مسؤولون دوليون تأكيد الهجوم الكيماوي الذي وقع في وقت متأخر يوم السبت في مدينة دوما اتخذ ترامب خطوة نادرة بتوجيه انتقادات مباشرة للرئيس الروسي فلاديمير بوتين بشأن الواقعة.

ومع تصاعد التوترات، نشر التلفزيون السوري تقريرا عن هجوم صاروخي يعتقد أنه أمريكي على قاعدة جوية سورية مما أثار نفيا أمريكيا سريعا لمثل هذا الهجوم. كما نفت فرنسا قيامها بهذا القصف.