Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

اسرائيل تعلن أن الطائرة الإيرانية دون طيار التي أسقطتها في فبراير كانت تحمل متفجرات

اسرائيل تعلن أن الطائرة الإيرانية دون طيار التي أسقطتها في فبراير كانت تحمل متفجرات
Copyright Istagram/idf
Copyright Istagram/idf
بقلم:  رشيد سعيد قرني مع رويترز
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

قال الجيش الإسرائيلي أنه اعترض الطائرة أحبطت الهجوم الذي كانت إيران تأمل في تنفيذه في إسرائيل.

اعلان

قالت إسرائيل الجمعة إن طائرة إيرانية بدون طيار أسقطتها على أراضيها في فبراير/ شباط المنصرم كانت محملة بمتفجرات وكانت تستهدف تنفيذ هجوم في إسرئيل.

ونشر المتحدث بلسان جيش الدفاع الاسرائيلي للاعلام العربي أفيخاي أردعي على صفحته في فيسبوك بيانا قال فيه "في أعقاب تحليل مسار الطيران، والبحث التشغيلي والاستخباري الّذي أُجري على أجزاء #الطائرة_الإيرانية بدون طيار، الّتي تسللت إلى الأجواء الإسرائيلية في تاريخ 10.2.2018، تبيّن أن الطائرة كانت محمّلة بمواد متفجرة، وكان هدفها القيام بعملية تخريبية في الأراضي الإسرائيلية". 

وقال الجيش الإسرائيلي أنه باعتراض الطائرة "منعت طائرات الهليكوبتر القتالية الهجوم الذي كانت إيران تأمل في تنفيذه في إسرائيل".

وتابع بيان الجيش "تعرفت أنظمة الدفاع الإسرائيلية على الطائرة بدون طيار وتعقبتها إلى أن تم تدميرها والقضاء فعليا على أي تهديد شكلته الطائرة الإيرانية".

إقرأ أيضا على يورونيوز:

هذا وأسقطت طائرة هليكوبتر إسرائيلية من طراز أباتشي الطائرة بدون طيار في العاشر من فبراير شباط فوق مدينة بيسان. وقال الجيش الإسرائيلي إن الطائرة رصدت وهي تقلع من قاعدة في سوريا وجرى اعتراضها بعد أن دخلت أراضي إسرائيل.

ورفضت إيران وقتها التقرير ووصفته بأنه "سخيف".

وأشار الجيش الإسرائيلي إلى ان طائرات إسرائيلية قصفت بعد ذلك منشأة إيرانية في سوريا انطلقت ووجهت منها الطائرة دون طيار.

وأصاب صاروخ سوري مضاد للطائرات مقاتلة إسرائيلية من طراز إف-16 كانت ضمن ثماني طائرات على الأقل أرسلت لتنفذ المهمة. وتحطمت تلك الطائرة في شمال إسرائيل.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

الجيش الإسرائيلي ينشر فيديو تدمير أهداف وبطاريات صواريخ سورية

حربٌ كلامية بين إيران وإسرائيل و"الأيدي على الزناد"

روحاني في يوم الجيش: "سلاحنا دفاعي وصواريخنا ليست موجه نحو جيراننا"