Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

واشنطن: الصين وروسيا وإيران وكوريا الشمالية "مدانة أخلاقيا" بسبب حقوق الإنسان

القائم بأعمال وزير الخارجية جون سوليفان في البيت الأبيض
القائم بأعمال وزير الخارجية جون سوليفان في البيت الأبيض Copyright رويترز
Copyright رويترز
بقلم:  Euronews مع رويترز
نشرت في آخر تحديث
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

واشنطن: الصين وروسيا وإيران وكوريا الشمالية "مدانة أخلاقيا" بسبب حقوق الإنسان

صنفت الولايات المتحدة، السبت، الصين وروسيا وإيران وكوريا الشمالية على أنها حكومات "مدانة أخلاقيا"، وقالت إنها تنتهك حقوق الإنسان يوميا مما يجعلها "قوى مزعزعة للاستقرار".

اعلان

وقال القائم بأعمال وزير الخارجية، جون سوليفان، لدى إصدار الوزارة تقارير ممارسات حقوق الإنسان في دول العالم عن عام 2017، إن هناك دولا أخرى مثل سوريا وميانمار وتركيا وفنزويلا لها سجل سيء فيما يتعلق بحقوق الإنسان. وأضاف أن تحسن وضع حقوق الإنسان في أوزبكستان وليبيريا والمكسيك يمثل "نقاطا مضيئة" عالميا.

لا نفاق

فيما قال مايكل كوزاك، وهو مسؤول كبير في وزارة الخارجية ساعد في الإشراف على التقرير، إنه لا يعتقد أن سياسات تتبناها إدارة الرئيس دونالد ترامب، تتعلق بحرية الصحافة واللاجئين وحقوق المثليين وقضايا أخرى تقوض التقرير، أو تجعل الولايات المتحدة عرضة لاتهامات بالنفاق.

وقال سوليفان في تقديمه للتقرير، الذي يوثق وضع حقوق الإنسان في ما يقرب من 200 دولة ومنطقة، إن حكومات الصين وروسيا وإيران وكوريا الشمالية "تنتهك حقوق الإنسان على أساس يومي وهي نتيجة لذلك قوى مزعزعة للاستقرار".

وأضاف، أن دولا مثل تلك تقيد حرية التعبير وحرية التجمع السلمي، أو تسمح بالعنف وترتكبه ضد أعضاء جماعات دينية وعرقية وغيرها من الأقليات، أو تقوض الكرامة الأساسية للأشخاص "هي دول مدانة أخلاقيا وتقوض مصالحنا".

للمزيد:
القمة الأمريكية الكورية الشمالية قد لا تحدث بحسب ترامب

حقوق الإنسان: السعودية والامارات ومصر على اللائحة السوداء

"منحاز بالكامل"

وقال سوليفان إن الولايات المتحدة تسعى لأن تكون مثلا يحتذى للدول الأخرى في الترويج للحكم العادل والفعال، الذي يستند إلى سيادة القانون واحترام حقوق الإنسان.

كما أردف قائلا إن حقوقا مثل حق التجمع السلمي وحرية التعبير "تتعرض لهجوم بشكل يومي تقريبا" في إيران، مما أثار انتقادات من المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي.

ونقلت وكالة الجمهورية الإسلامية الإيرانية للأنباء عن قاسمي قوله، إن التقرير "منحاز بالكامل وله دوافع سياسية ويمثل صورة مشوهة وغير واقعية عن الأوضاع في إيران".

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

واشنطن تحمّل سوريا مسؤولية عدم دخول المفتشين لمواقع هجوم دوما

لندن وواشنطن تنددان بدعم الكرملن للتجسس الإلكتروني

تصعيد جديد.. الناتو يتهم الصين بالتورط في الحرب الروسية الأوكرانية وبكين تندد بـ "الخطاب العدائي"