لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

مهرجان البلقان ترافيك يرفع تحدي جديد من خلال موسيقى "الهيب - هوب - سلام"

مهرجان البلقان ترافيك يرفع تحدي جديد من خلال موسيقى "الهيب - هوب - سلام"
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

تمكن مهرجان "البلقان ترافيك من رفع تحدي جديد، جعل الفنانين من صربيا وكوسوفو والبوسنة والهرسك يعيشون معًا لمدة أربعة أيام ... وساعدت البروفات في بناء جسور لا ينجح السياسيون دائمًا في الوصول إليها.

بيمبيما، مغني هيب هوب من كوسوفو: "قبل الحرب كان لدي أصدقاء من صربيا والبوسنة وكرواتيا ... لذلك يعتبر هذا الأمر شيء طبيعي بالنسبة لي، كان يجب القيام بهذا في وقت سابق، ولكنني سعيد لأن ذلك تم في نهاية المطاف، نظرا لحاجتنا إلى تبادل الثقافة، حتى يتمكن الناس من تبادل وجهات النظر والتعاون في أي مجال آخر".

مغني هيب هوب من صربيا: "إما أن نعمل معاً أو نقتل بعضنا البعض، لذلك أعتقد أنه من الأفضل العمل والتعايش معا".

بيمبيما: "ليس هذا فقط الرهان الوحيد، لأن المهرجان من العادة يعرض الموسيقى الشعبية، لكن هذا العام سيعرض الموسيقى الحضرية "الهيب-هوب- سلام"......وهذه هي النتيجة على المسرح".

التجربة عرفت أيضا مشاركة فنانين من بلجيكا، اكتشفوا أن البلقان ليست بعيدة كما كانوا يتصورون.

يوسف سواتس مغني هيب هوب من بلجيكا: "لقد اكتشفت هذه الموسيقى، لم تكن لدي أدنى فكرة عن موسيقى البلقان...لكن بعد العمل معا، التأقلم حدث بشكل طبيعي.

هذا المهرجان تمكن من بناء جسور ليس فقط بين دول البلقان، ولكن مع بلدان أخرى في أوروبا، وغالبا ما تتهم هذه الموسيقى بالنقد الاجتماع.... مغنيو الهيب هوب وجدو نقاط مشتركة أكثر بينهم.

بيمبيما: "نحن نحارب الفساد والأرواح والأصوات الفاسدة، نحن نتصدى أيضا للحرب الأساسية، بمعنى المادية ضد الروحانية".

لكن البلقان ترافيك لن تكون بلقان ترافيك بدون الموسيقى الشعبية وفرق النحاس وبدون موسيقى كليزمر. وبالنسبة لمنظمي المهرجان، حان الوقت لتوسيع المنظور والتجديد.

نيكولا ويرس، منتج ثقافي في المهرجان: "هناك شباب وجيل جديد في البلقان، البلقان ليس مجرد تقاليد، ليس فقط قومياً وعرقيا، بل هو أيضاً معاصر جداً، وهذا "الفصل الحضري" موجود هنا للمساعدة على الجمع مرة أخرى بين أوروبا والبلقان عن طريق الموسيقى والفن.

هذا العام، مهرجان البلقان ترافيك احتفل بنسخته ال 12، ولأول مرة كانت هناك موسيقى لجميع الأذواق، ويبدوا أن الجمهور استمتع بالانتقال من نمط لآخر.

توماس من بلجيكا:" الأجواء حيوية جدا، الجميع سعيد للغاية بسبب تنوع الموسيقى، هناك الكثير من موسيقى البلقان... هذا رائع".

أكثر من 400 فنان، من جميع بلدان جنوب شرق أوروبا، بما في ذلك بلغاريا وتركيا ورومانيا ...سيعملون على خمسة سيناريوهات مختلفة خلال عطلة نهاية الأسبوع. خليط يجمع بين التقاليد والحداثة، بدون عقد لجمهور انتقائي ومتحمس.

أنا لازارو بمشاركة ليلى قيري