Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

شاهد: جندي إسرائيلي يضحك ويفرح بعد أن أطلق الرصاص على فتى فلسطيني

شاهد: جندي إسرائيلي يضحك ويفرح بعد أن أطلق الرصاص على فتى فلسطيني
Copyright 
بقلم:  Sami Fradi
نشرت في آخر تحديث
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

كثر في الآونة الأخيرة صور الجنود الإسرائيليين وهم يبتهجون ويفرحون بعد قنصهم وكأنهم في منافسات صيد بالرصاص الحي شبانا فلسطينيين عزلا في الضفة الغربية

اعلان

نشر موقع مركز المعلومات الإسرائيلي لحقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية المحتلة "بتسيلم" شريط فيديو، صور يوم 13 من الشهر الحالي، ويظهر فيه ثلاثة جنود إسرائيليين وهم في حالة من الابتهاج إثر إصابتهم بالرصاص واحدا من بين عشرات المحتجين الفلسطينيين شبانا وأطفالا كما يبدو، من أهالي قرية مادما الواقعة بمدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة.

وكان الجندي بعد إطلاقه النار يصف المصاب بأوصاف بذيئة وهو في حالة من الانتشاء، ويرد عليه زميله الذي أصاب متظاهرا آخر بالقول إنها حجرة صغيرة تلك التي أطلقت من البندقية وأصابت المتظاهر، ثم يضيف مطلق النار أن رصاصة واحدة من الذخيرة الحية تنهي أمر ردة فعل الأهالي المحتجين.

وبعيد اطلاق الجنود النار ينسحبون إلى اليمين لتجنب ارتداد الغاز المسيل للدموع على وجوههم بفعل الرياح، ولكنهم ينشدون أن تحاصر الغازات الخانقة المصورين الذين كانوا يغطون الحدث.

وكان المحتجون يحاولون إزالة حاجز أقامه جنود الاحتلال عند مدخل القرية، فرموا الجنود بالحجارة، فيما رد عناصر الجيش الإسرائيلي بإطلاق الرصاص والغازات المسيلة للدموع، ما أدى إصابة سبعة فلسطينيين بجروح جراء الطلق الناري.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

مقتل فتى فلسطيني برصاص الجيش الاسرائيلي في الضفة الغربية المحتلة

غزة: ارتفاع عدد القتلى الفلسطينيين برصاص جنود إسرائيليين إلى 40

الكشف عن المتهمين باغتيال العالم الفلسطيني فادي البطش