عاجل

عاجل

ليبرمان: ضربنا كل البنى التحتية الإيرانية في سوريا

 محادثة
تقرأ الآن:

ليبرمان: ضربنا كل البنى التحتية الإيرانية في سوريا

ليبرمان: ضربنا كل البنى التحتية الإيرانية في سوريا
حجم النص Aa Aa

أكد وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان بأن إسرائيل ضربت كل البنية التحتية الإيرانية في سوريا وتأمل أن يكون "هذا الفصل قد انتهى"، ونقلت وكالة رويترز عن ليبرمان قوله "إسرائيل لن تسمح لإيران بتحويل سوريا إلى قاعدة أمامية ضدها".

وقالت إسرائيل إن القوات الإيرانية في سوريا شنت هجوما صاروخيا على قواعد عسكرية إسرائيلية في مرتفعات الجولان في وقت مبكر يوم الخميس مما أدى إلى واحدة من أعنف الضربات الإسرائيلية على سوريا منذ بدء الصراع هناك في 2011.

واتهمت إسرائيل الجنرال الذي يقود الذراع المسؤولة عن العمليات الخارجية التابعة للحرس الثوري الإيراني بتدبير هجوم صاروخي يوم الخميس على قواعد للجيش الإسرائيلي في مرتفعات الجولان من داخل سوريا.

ونفى وزير الدفاع الإسرائيلي بأن تكون الصواريخ الإيرانية قد أصابت أي مواقع ضمن الأراضي الإسرائيلية.

وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي المقدم جوناثان كونريكوس للصحفيين "قاسم سليماني هو من أمر بتنفيذه وقاده (الهجوم الصاروخي) ولم يحقق غرضه".

المتحدث باسم جيش الدفاع الإسرائيلي للإعلام العربي أفيخاي أدرعي نشر على حسابه الرسمي على تويتر خريطة تظهر الأماكن التي استهدفتها المقاتلات الإسرائيلية في سوريا. وأوضح أن الضربات هي رسالة لكل من يهدد إسرائيل.

وقال الجيش الإسرائيلي إن قوات إيرانية في سوريا قصفت مواقع إسرائيلية في وقت متأخر من يوم الأربعاء، ونشر الحساب الرسمي لجيش الدفاع الإسرائيلي على موقع تويتر منشوراً قال فيه "العدوان الإيراني هو دليل على نوايا النظام الإيراني المتواجد في سوريا وتهديده لإسرائيل والتوازن الإقليلي" وأضاف في تغريدة لاحقة "لن يسمح جيش الدفاع الإسرائيلي بوجود تهديد إيراني له في سوريا، والنظام السوري مسؤول عن كل ما يحدث في أراضيه".

المتحدثة باسم البيت الأبيض سارة ساندرز قالت لشبكة فوكس نيوز إن المواجهة مع إسرائيل في الجولان "هي مجرد دليل آخر على أنه لا يمكن الوثوق بالنظام الإيراني وتذكرة أخرى جيدة بأن الرئيس اتخذ القرار السليم بالانسحاب من الاتفاق الإيراني".

وزادت التوقعات بتفجر الوضع الإقليمي بعد أن أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يوم الثلاثاء انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي الإيراني. وبعد ذلك بساعات قال قائد في تحالف إقليمي موال للحكومة السورية إن الصواريخ الإسرائيلية استهدفت قاعدة عسكرية في الكسوة.

للمزيد على يورونيوز:

وكانت الوكالة العربية السورية للأنباء والمرصد السوري لحقوق الإنسان أوردا إطلاق نيران مدفعية من أراض تحت سيطرة إسرائيل على مدينة البعث في محافظة القنيطرة يوم الأربعاء، وقال المرصد إن الصواريخ أطلقت على مواقع عسكرية للجيش السوري والقوات المتحالفة معه بمدينة البعث.

جاء ذلك بعد تصاعد التوتر بين إسرائيل وسوريا حيث تساعد قوات إيرانية وأخرى تابعة لحزب الله اللبناني دمشق في التصدي لجماعات المعارضة المسلحة التي تسعى للإطاحة بالرئيس بشار الأسد منذ سبع سنوات.

وفيما يتعلق بهجوم الأربعاء قال كونريكوس إن فيلق القدس، الذراع المسؤولة عن العمليات الخارجية للحرس الثوري الإيراني، أطلق نحو 20 قذيفة هي صواريخ على الأرجح نحو الساعة 12.10 صباحا بالتوقيت المحلي، وأضاف للصحفيين أن نظام القبة الحديدية الإسرائيلي للدفاع الصاروخي "اعترض بعضا من تلك الصواريخ".

ويمثل الهجوم على مرتفعات الجولان التي تحتلها إسرائيل المرة الأولى التي تقصف فيها قوات إيرانية إسرائيل من سوريا حيث تنتشر بالإضافة إلى فصائل شيعية مدعومة من طهران لدعم الرئيس بشار الأسد في الحرب المستمرة منذ سبع سنوات.

المصدر: رويترز