عاجل

عاجل

غضب واعتقالات بعد رفع أسعار تذاكر المترو بمصر

 محادثة
تقرأ الآن:

غضب واعتقالات بعد رفع أسعار تذاكر المترو بمصر

غضب واعتقالات بعد رفع أسعار تذاكر المترو بمصر
حجم النص Aa Aa

انتشرت فيديوهات للمئات من الركاب الغاضبين على رفع أسعار تذاكر مترو الأنفاق بالعاصمة المصرية القاهرة فيما ألقت الشرطة القبض على بعض المواطنين الغاضبين في مناسبتين على الأقل.

ورفعت وزارة النقل المصرية يوم الخميس قيمة تذاكر المترو بنسبة 250% وهي الزيادة الثانية خلال عام واحد، وهو ما أدى لرفض العديد من الركاب شراء التذاكر بأسعارها الجديدة مما أدى لشل حركة سير القطارات يوم السبت.

وانتشرت مقاطع مصورة تُظهر تدخل قوات شرطية مرتدية لزي مدني وهي تقوم بالقبض على اثنين من الركاب الذين اعترضوا على الأسعار الجديدة بشكل علني داخل المحطات.

وقام العشرات من الركاب بدخول المحطات متخطيين حواجزها الحديدية دون شراء تذاكر المترو، كذلك قام أحد الركاب بإلقاء نفسه على قضيب القطار بإحدى المحطات اعتراضاً على التعريفات الجديدة.

وارتفعت الأسعار لتبلغ ثلاثة جنيهات (17 سنتا أمريكيا) لعدد تسع محطات، وخمسة جنيهات لعدد 16 محطة، وسبعة جنيهات لأكثر من 16 محطة

رد وزاري

من جهته دافع وزير النقل المصري هشام عرفات عن نظام التعريفة الجديد وقال إن النظام القديم دفع الوزارة لاقتراض 30 مليار جنيه لصيانة مرافق المترو في ظل انعدام الموارد الذاتية نظراً لانخفاض أسعار التذاكر القديمة.

وأضاف عرفات لقناة الحياة المصرية: "كان لابد ان يصرف المترو على نفسه دون الحاجة إلى اقتراض المبالغ، وقد حدث هذا نتيجة التعريفة التي تم وضعها بطريقة خاطئة منذ البداية (تشغيل المترو) فكان علينا أن ننظر إلى المستقبل ومصاريف التطوير".

وتأتي الزيادة في ظل رفع الحكومة المصرية لأسعار الوقود بالبلاد مرتين خلال أقل من عام كان آخرها في يونيو حزيران الماضي بنسب تصل إلى 100% في بعض المنتجات في إطار خطتها لإعادة هيكلة دعم المواد البترولية.

ووصلت معدلات التضخم بمصر إلى 35% في تموز-يوليو من العام الماضي وهو مستوى قياسي وذلك بعد قرار السلطات بتعويم الجنيه المصري ليفقد نصف قيمته بين ليلة وضحاها في تشرين الثاني-نوفمبر من العام 2016.