عاجل

عاجل

على نمط الترانيم الدينية.. أغنية جديدة لفيروز عن القدس

 محادثة
السيدة فيروز
حجم النص Aa Aa

على وزن الترانيم الدينية، أطلقت السيدة فيروز أغنية جديدة لفلسطين، "إلى متى يا رب؟"، تتساءل فيها عن الوقت الذي ستحل فيه مشكلة القدس، وتعود لأهلها.

فيروز عبرت عن حزنها في الأغنية عما يجري من أحداث، وتحدثت على لسان القدس في أغنيتها تدعو ربها ألا تنام نومة الموت، وألا يشعر عدوها أنه انتصر عليها؛ وهي ليست الأغنية الأولى لفيروز عن فلسطين ورموزها، فقد غنت في العام 1967 أشهر أغانيها "زهرة المدائن"، بعد نكسة حزيران، كما غنت أغنية "القدس العتيقة"، وأغنية "أنا لا أنساك فلسطين".

للمزيد حول الأحداث في فلسطين على يورز نيوز

في الذكرى الـ 70 للنكبة، ماذا بقي من فلسطين؟

بسبب تهكمه على نتنياهو صحيفة ألمانية تطرد رساماً كاريكاتورياً

هذا بالإضافة إلى أغنية انتشرت على اليوتيوب على أنها لفيروز، لكنها منعت من النشر بسبب ما تحمله من تلميحات مباشرة عن سبب ضياع فلسطين، وهي من كلمات وألحان الأخوين رحباني على ما ذكر في يوتيوب، وهي أغنية غنتها في حفل في الجزائر في العام 1968 على ما يظهر في اليوتيوب ، تقول فيها "سافرت القضية تعرض شكواها في ردهة المحاكم الدولية، وكانت الجمعية قد خصصت الجلسة للبحث في قضية القضية.. ".

الأغنية الأخيرة والتي تحتل فيها صور المظاهرات الأخيرة التي حصلت في غزة ووقع ضحيتها أكثر من ستين قتيلا، وحوالي الألفي جريح، هي فكرة وإنتاج وإخراج ابنتها ريما رحباني، حصلت منذ نشرها على اليوتيوب على حوالي 13 ألف مشاهدة.