عاجل

عاجل

ريال مدريد – ليفربول ... كيف ستكون المواجهة الحاسمة بينهما ومن سيحصد لقب دوري أبطال أوروبا

 محادثة
تقرأ الآن:

ريال مدريد – ليفربول ... كيف ستكون المواجهة الحاسمة بينهما ومن سيحصد لقب دوري أبطال أوروبا

الملعب الاولمبي في كييف الذي سيشهد المباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا
حجم النص Aa Aa

موعد حاسم ينتظره عشاق كرة القدم. إنه يوم السبت في العاصمة الأوكرانية كييف. هناك سيتنافس فريقا ريال مدريد الاسباني وليفربول الإنكليزي في نهائي دوري أبطال أوروبا.

الفريق الملكي الاسباني يتطلع اليوم للفوز بهذا اللقب الأوروبي للموسم الثالث على التوالي بقيادة مدربه نجم الكرة الفرنسي زين الدين زيدان. بالنسبة لزيدان هذه المواجهة لن تكون سهلة المنال وتطلبت استعداداً كبيراً للاعبيه. وأضاف "لدينا فرصة اللعب في ثالث نهائي، بالطبع للمنافس أموره الخاصة مثلما لدينا أمورنا الخاصة. ولا يمكن القول إننا لا نملكها أو إنها أقل مما لديه. فهذا غير موجود وتجربتنا لا تعني شيئاً كثيراً".

ريال مدريد حاز على لقب دوري ابطال أوروبا اثنتي عشرة مرة وهذا رقم قياسي. إنه اليوم يسعى لان يسجل رقماً قياسياً جديداً في حال فوزه يوم السبت. إذ سيكون أول نادٍ يتوج ثلاث مرات متتالية، بعد بايرن ميونخ عام 1976.

ليفربول ومدربه كلوب

أما بالنسبة لفريق ليفربول فإن مدربه يورجن كلوب يعلم أن التحدي سيكون كبيراً ويأمل في تحقيق أحلامه الكبيرة فهذا ما يكفيه. وعن ريال مدريد أضاف كلوب إن ريال مدريد هو فريق رائع حقاً لكن ذلك متعلق بما سيكون عليه.

وقال كلوب "إنه فريق كرة قدم رائع حقاً، لكن ذلك متعلق بما سيكون عليه. في النهائية، عليك مواجهة فريق كرة قدم جيد حقاً. اليوم الخبر الجيد هو أننا ايضاً فريق جيد حقاً، ملئ بالرغبات. إننا نعمل حقاً لتحقيق أحلامنا، احلامنا الكبيرة! ونأمل أن نظهر ذلك... وإن تمكنا من إظهار ذلك، ستكون لدينا فرصة وهذا كافٍ لنا".

وفي حديث الى موقع الفريق الالكتروني عبّر كلوب عن سعادته لأن لن يضطر لمنافسة زيدان شخصياً داخل الملعب. الذي قال عنه إنه من بين أفضل خمسة لاعبين على مدى التاريخ ويملك خبرة كبيرة في الملعب.

کما ریال مدريد يسعى ليفربول للنصر. لكن هذا النصر للفريق الانكليزي سيكون الاول في البطولة القارية منذ عام 2005 وللمرة السادسة منذ تأسيسه.

ماذا يقول أنطونيو نوينيز

عن هذه المباراة الحاسمة المنتظرة، أنطونيو نونيز، الذي لعب سابقاً مع الفريقين المتنافسين تحدث ليورونيوز: "إذا امضى لاعبو ريال مدريد المهاجمون نهاراً جيداً، أعتقد أنهم قادرون على تسجيل أهداف مختلفة في شباك أي فريق في العالم. لجهة ليفربول القصة تقريباً نفسها. لديه لاعبون مثل محمد صلاح الذي يستطيع التحكم بالمباراة. سبق أن رأينا ذلك، إن كان يومه جيداً فإنه قادر على قيادة فريقه للفوز".

وفيما يتعلق بأسعار البطاقات لدخول الملعب الأولمبي، فقد ارتفعت بشكل جنوني فتخطية اربعمئة وسبعة وستين يورو ومنها من وصل الى احد عشر ألف يورو.