لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

دموع وبكاء في وداع المنتخب البرازيلي وكارثة 2014 لا تزال حاضرة

 محادثة
دموع وبكاء في وداع المنتخب البرازيلي وكارثة 2014 لا تزال حاضرة
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

إحتشدت جموع غفيرة من عشاق كرة القدم في البرازيل، "وهم كثر"، على مداخل ملعب "تيريسوبولس" الجمعة لحضور التدريب الأخير لمنتخب البرازيل قبل مغادرته إلى روسيا للمشاركة في بطولة كأس العالم 2018 الشهر المقبل.

الفوضى عمت المكان وأجهشت الفتيات بالبكاء تارة لمنع حراس الملعب ورجال الأمن دخولهن وتارة لوداع المنتخب الذي مني بهزيمة كبرى على أرضه وبين جمهوره إثر الهزيمة النكراء والساحقة امام ألمانيا بسبعة أهدا ف مقابل هدف واحد في نسخة كاس العالم الماضية في 2014.

للمزيد على يورونيوز عن كأس العالم في روسيا 2018:

دليل يورونيوز لمونديال روسيا 2018: توقيتات أهم المباريات وأبرز المرشحين للفوز

وتجمع نحو الف شخص أمام عند مداخل الملعب، وهو آخر تدريب مفتوح للعامة لمنتخب البرازيل، وحضر 18 لاعبا من 23 استدعاهم المدرب "تيتي" لتمثيل منتخب السامبا في كأس العالم.