رئيس وزراء إسبانيا يواجه تصويتا على الثقة يوم الجمعة

رئيس وزراء إسبانيا يواجه تصويتا على الثقة يوم الجمعة
Copyright 
بقلم:  Reuters
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

مدريد (رويترز) - سيواجه رئيس وزراء إسبانيا ماريانو راخوي تصويتا على الثقة في قيادته يوم الجمعة فيما أدين بالفساد عشرات الأشخاص ممن لهم صلات بالحزب الشعبي الذي يتزعمه راخوي.

ووافق برلمان إسبانيا يوم الاثنين على إجراء المناقشة ثم التصويت يومي الخميس والجمعة رغم أن الحزب الاشتراكي المعارض الذي اقترح التصويت قد يجد صعوبة في حشد ما يكفي من الدعم في البرلمان المنقسم للإطاحة براخوي.

وتستغل أحزاب المعارضة ضعف راخوي بعد أن أدين 29 شخصا على صلة بالحزب الشعبي يوم الخميس الماضي بجرائم تتضمن استغلال النفوذ وتزوير حسابات في ذروة محاكمة طويلة في قضايا فساد.

وأبدى الحزب دعمه لراخوي الذي قال يوم الجمعة إنه يعتزم إكمال فترة ولايته المؤلفة من أربع سنوات وإن الإدانات بالفساد لم تشمل أي عضو في حكومته. ونجا راخوي (63 عاما) من تصويت بسحب الثقة في يونيو حزيران الماضي.

وحث حزب ثيودادانوس (المواطنون)، وهو حزب ليبرالي تظهر استطلاعات الرأي تقدمه وترجح فوزه في حال إجراء انتخابات مبكرة، راخوي يوم الاثنين على الدعوة لإجراء انتخابات مبكرة.

وقال زعيم الحزب ألبرت ريبيرا في مقابلة مع صحيفة الموندو إن حكومة راخوي ضعيفة وملطخة بإدانات الفساد.

وقال "الطريقة الديمقراطية اللائقة الوحيدة هي منح صوت للشعب الإسباني كي يختار حكومة وبرلمانا جديدين".

وذكر الحزب يوم السبت أنه على استعداد للعمل مع الاشتراكيين لدعم مرشح محايد للإطاحة براخوي الذي تضررت حكومته بسبب أزمة أثارها تصويت إقليم قطالونيا على الانفصال.

لكن لم يتضح بعد إن كان الاشتراكيون وحزب ثيودادانوس سيتحدان للإطاحة بحكومة راخوي.

(رويترز)

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

تحطيم الرقم القياسي العالمي لأكبر تجمع عدد من راقصي الباليه في نيويورك

اليأس يطغى على مخيم غوما للنازحين في جمهورية الكونغو الديمقراطية

شاهد: فيل هارب من السيرك يعرقل حركة المرور في ولاية مونتانا الأمريكية